أخبار اقتصادية- محلية

«الزراعة»: 5.5 مليون طن حجم إنتاج الأعلاف بعد وقف زراعتها

رجحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، انخفاض الإنتاج المحلي من الأعلاف الخضراء إلى نحو 5.5 مليون طن، بعد وقف زراعته في المساحات التي تزيد على 100 هكتار.
وقال لـ"الاقتصادية" المهندس محمد العبداللطيف؛ مدير عام مشروع إيقاف زراعة الأعلاف في الوزارة، إن حجم استهلاك المملكة من الأعلاف يصل في حدود عشرة ملايين طن سنويا، وهو ما يعادل حجم الإنتاج المحلي قبل تطبيق قرار إيقاف زراعته.
‎وحول الدول التي يمكن الاستثمار فيها لزراعة واستيراد الأعلاف، أوضح العبداللطيف، أن هناك عدة دول كالسودان التي تمتاز بقربها من المملكة، وأمريكا والأرجنتين، وغيرها من الدول التي تمتاز بزراعة الأعلاف الخضراء مثل جنوب إفريقيا وإسبانيا.
‎وأشار إلى أن شركات الألبان ستقوم باستيراد كامل احتياجاتها من الأعلاف الخضراء من الخارج، متوقعا أن يصل حجم استيرادها 1.1 مليون طن سنويا.
وذكر أن الوزارة نفذت عديدا من الإجراءات التي من شأنها تسهيل استيراد الأعلاف من الخارج، وهو ما كان محل اهتمام الوزارة بالتواصل الدائم مع المستثمرين لمعالجة أي معوقات قد تواجههم.
وأضاف، أن الوزارة قامت بالتنسيق مع صندوق التنمية الزراعي لتقديم قروض تمويل لاستيراد الأعلاف من الخارج، فضلا عن التنسيق مع عدة موانئ كميناء ينبع التجاري وميناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، للتأكد من إمكاناتها لاستقبال الكميات المتوقعة من الأعلاف وتذليل كل الصعوبات.
ولفت إلى أن الوزارة نظمت لقاء مع نخبة من مستثمري الأعلاف في ميناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ للتعريف بالميناء، مبينا أنهم اطلعوا على الإمكانات المتوافرة وشرح من المسؤولين لكل المسائل التي تهمهم بشأن استقبال الشحنات ومناولتها.
وحول آخر المستجدات، قال إن الوزارة بدأت في إصدار الرخص للمزارعين الذين يحق لهم الاستمرار بزراعة الأعلاف الخضراء، وستقوم بإجراءات مراقبة المزارع عبر الصور الفضائية بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للتأكد من التزام المزارعين وتحديد المخالفات وتطبيق ما نص عليه القرار من عقوبات وغرامات على المخالفين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية