أخبار اقتصادية- محلية

إغلاق 45 مكتبا هندسيا مارس المهنة دون ترخيص في عام .. وإنذار 200 آخرين

أغلقت الهيئة السعودية للمهندسين 45 مكتبا هندسيا مارس المهنة دون الحصول على ترخيص لمزاولة المهنة خلال العام الماضي 2017، فيما أنذرت نحو 200 مكتب هندسي مخالف.
وقال لـ"الاقتصادية" عبدالناصر العبداللطيف المتحدث الرسمي للهيئة، إن نظام "اجتياز" الإلكتروني يعمل مباشرة على وضع المهندسين المتقدمين ممن وثائقهم مزورة في قائمة سوداء تمنعهم من دخول المملكة والعمل في أي تخصص، إضافة إلى إشعار وزارة العمل والمديرية العامة للجوازات ببيانات المهندس المزور لمنع دخوله السعودية.
وأكد أن عقوبة المكاتب والشركات الهندسية التي تثبت تورطها في سقوط المباني التي عملت على تنفيذها، تصل إلى سحب الترخيص والمنع من مزاولة المهنة مستقبلا.
ودشّن المهندس سعد الشهراني رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين، في الرياض أمس، خدمة "اجتياز" الإلكترونية التي تلزم المهندسين الراغبين في العمل بالمملكة بالتسجيل في الهيئة السعودية للمهندسين، قبل قدومهم والتعاقد معهم ومنحهم تأشيرة عمل من قبل الشركات والمكاتب الهندسية والقطاعات الحكومية والخاصة.
وأكد رئيس مجلس إدارة الهيئة، أن هذه الخدمة تهدف إلى تسهيل الإجراءات على الراغبين في العمل بالمملكة، وكذلك تسهيل الإجراءات على أصحاب العمل والقطاعات المختلفة، فضلا عن تنظيم القطاع الهندسي ووقف المخالفات الهندسية في الشركات والمكاتب الهندسية، والحد من الأخطاء الهندسية في المشاريع.
وأضاف، أن هذه الخدمة عملت عليها الهيئة بالتعاون مع بعض القطاعات الحكومية، كوزارة العمل ووزارة الداخلية والمديرية العامة للجوازات ووزارة الخارجية والسفارات والقنصليات السعودية في دول العالم، وذلك من خلال الربط في النظام بين الهيئة وتلك الجهات، وتطبيق القرارات الصادرة بخصوص عدم منح تأشيرة عمل أو دخول إلى المملكة لمن لا يمتلك القدرة والكفاءة المهنية في أحد التخصصات الهندسية المعتمدة التي تطبقها الهيئة السعودية للمهندسين.
وأشار المهندس الشهراني إلى أن "اجتياز" تقدم خدمات متنوعة ومريحة، من أهمها التسجيل الإلكتروني عن بعد وأيضاً السداد الإلكتروني، إذ يمكن اختيار وسيلة الدفع المناسبة، ومن ثم يتم إصدار عضوية مؤقتة.
كما تتميز الخدمة بالسرعة والسهولة في التسجيل وإرسال المؤهلات العلمية وشهادات الخبرة والأوراق الثبوتية في وقت وجيز وطريقة مختصرة.
وأبان أن هذه الخدمة تعتمد على تطبيق الشرط الإلزامي لخمس سنوات خبرة لأي مهندس يرغب في العمل بالمملكة، إلى جانب التأكد من صحة بياناته.
وأضاف رئيس مجلس إدارة الهيئة، أن هذه الخدمة لها كثير من الفوائد التي سوف تعود على الوطن والمواطن والاقتصاد في المملكة، من أهمها ضمان رفع جودة العمل الهندسي بوجود مهندسين أكفاء، وفتح المجال للمهندس السعودي وإعطائه الأولوية في التوظيف، وتقليل التكلفة على القطاعات الحكومية والخاصة الراغبة في استقدام المهندسين والفنيين للعمل داخل المملكة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية