تقارير و تحليلات

ارتفاع توظيف السعوديات في القطاع الخاص 8.8 % خلال عام

ارتفع عدد السعوديات الموظفات في القطاع الخاص "المشتركات على رأس العمل الخاضعات لأنظمة ولوائح التأمينات الاجتماعية" بنسبة 8.8 في المائة خلال عام، حيث زاد عددهن بنحو 48 ألف موظفة، ليبلغ عددهن 593.4 ألف موظفة بنهاية الربع الثاني من العام الجاري 2018، مقابل 545.4 ألف موظفة بنهاية الربع الثاني من العام الماضي 2017.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في المملكة، ارتفع عدد السعوديات على رأس العمل في القطاع الخاص السعودي نهاية الربع الثاني من العام الجاري، إلى 593.4 ألف موظفة، يشكلن 6.3 في المائة من العمالة في القطاع الخاص، البالغة 9.37 مليون موظف وموظفة.
كما ارتفعت حصة السعوديات من إجمالي المشتغلين السعوديين "ذكورا وإناثا" بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، لتبلغ 30.5 في المائة، حيث يبلغ عدد المشتغلين السعوديين إجمالا نحو 1.95 مليون مشتغل، منهم 1.35 مليون مشتغل من الذكور، يشكلون 69.5 في المائة.
وطرحت وزارة العمل، مجموعة من المبادرات، ضمن برنامج التحول الوطني، لمواجهة معدل البطالة المرتفع بين السعوديين، وتستهدف الوزارة رفع عدد فرص العمل اللائقة المتاحة للسعودية في القطاع الخاص "للرجال والنساء" من 1.8 مليون عند إطلاق البرنامج إلى ثلاثة ملايين فرصة وظيفية بحلول عام 2020.
كما تستهدف خفض معدل البطالة من 12.3 في المائة عند إطلاق البرنامج، إلى 9 في المائة بحلول 2020، كذلك تستهدف رفع نسبة النساء السعوديات من إجمالي القوى العاملة السعودية من 22 في المائة إلى 28 في المائة بحلول 2020.
واستقر معدل البطالة بين السعوديين بنهاية الربع الثاني من العام الجاري عند 12.9 في المائة، وهو المعدل نفسه المسجل بنهاية الربع الأول من العام ذاته.
ووفقا لنشرة سوق العمل للربع الثاني الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، فإن معدل البطالة لإجمالي السكان 15 سنة فأكثر، انخفض إلى 6.0 في المائة مقارنةً بـ 6.1 في المائة للربع الأول من عام 2018، بانخفاض مقداره 0.1 في المائة.
وأظهرت نتائج النشرة، انخفاض إجمالي المشتغلين من واقع السجلات الإدارية في المملكة للربع الثاني 2018، حيث بلغت 13.018.066 فردًا مقابل 13.333.513 فردًا في الربع السابق، وذلك بمقدار 315.447 فردًا عن الربع السابق.
وذلك علاوة على انخفاض أعداد المشتغلين السعوديين من واقع السجلات الإدارية بمقدار 25.066 فردًا، حيث بلغ 3.125.343 فردًا مقابل 3.150.409 أفراد في الربع السابق، وقد انخفض عددُ المشتغلين السعوديين الذكور بمقدار 14.787 فردًا، وانخفض عدد المشتغلات السعوديات بمقدار 10.279 سعودية.
وخلال عام، ارتفع إجمالي أعداد المشتغلين في منشآت القطاع الخاص بنسبة 3.6 في المائة عما كانت عليه في نفس الربع من عام 2017م، كما أظهرت ارتفاع إجمالي أعداد المشتغلين السعوديين في منشآت القطاع الخاص بنسبة 5.7 في المائة عما كانت عليه في نفس الربع من عام 2017.
وأوضحت نتائج المسح، ارتفاع إجمالي التعويضات المدفوعة للمشتغلين في منشآت القطاع الخاص بنسبة 8.9 في المائة عما كانت عليه في نفس الربع من عام 2017.
وبلغ إجمالي عدد السعوديين الباحثين عن عمل من واقع السجلات الإدارية في المملكة للربع الثاني 1.118.801 فرد مقابل 1.072.162 فردًا للربع السابق، وذلك بفارق 46.639 فردًا معظمهم من الحاصلين على درجة البكالوريوس بعدد 42.894 فردًا، وكان النصيب الأكبر في الزيادة للسعوديات بنحو 34.238 باحثة عن عمل.
وفي السياق، ارتفع مُعدَّل المشاركة الاقتصادية "نسبة قوة العمل إلى السكان 15 سنة فأكثر" لإجمالي السعوديين إلى 42.0 في المائة مقابل 41.9 في المائة للربع السابق، فيما ارتفع لإجمالي السكان "15 سنة فأكثر" إلى 56.2 في المائة مقابل 55.5 في المائة للربع السابق.
واستقر معدل المشاركة الاقتصادية للذكور السعوديين عند 63.5 في المائة، فيما ارتفع معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات إلى 19.6 في المائة مقابل 19.5 في المائة في الربع السابق.
ووفقًا لما أظهرته نتائج المسح، فقد ارتفع إجمالي النفقات التشغيلية لمنشآت القطاع الخاص بنسبة 10.2 في المائة عمَّا كانت عليه في نفس الربع من عام 2017م، كما ارتفع إجمالي الإيرادات التشغيلية لمنشآت القطاع الخاص بنسبة 9.9 في المائة عما كانت عليه في نفس الربع من عام 2017م.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات