أخبار اقتصادية- محلية

فرص استثمارية في 10 قطاعات أمام المنشآت الصغيرة والمتوسطة

تعكف الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة على عدد من الفرص الاستثمارية في عدة قطاعات، يأتي في مقدمتها قطاع الطاقة والصناعة.
وقال لـ"الاقتصادية" موفق منصور جمال؛ نائب محافظ منشآت للتخطيط والتطوير المكلف، إن الفرص الاستثمارية التي تعمل عليها منشآت مع 10 قطاعات ذات أولوية، تتمثل في قطاع الطاقة والصناعة وسلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية والزراعة والتعليم والترفيه والتجزئة والنقل والحج والعمرة بما يسهم في تحقيق أهم أهداف ركائز «رؤية المملكة 2030».
وأضاف موفق، "تأتي أعمالنا مع مختلف القطاعات بهدف تطوير استراتيجية موجهة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لتحظى بالفرص الاستثمارية من خلالها، ويستطيع أي راغب في الحصول على أي من الفرص حاليا الدخول على منصة الفرص الاستثمارية عبر موقع منشآت ويتقدم بطلبه آليا".
وضمن مشاركات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" ودعمها للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، شاركت في جناح عن مبادرة استرداد ضمن إحدى مبادرات الهيئة التي عرضت خلال ملتقى بيبان منطقة مكة. وصممت مبادرة استرداد من الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" بالتعاون مع وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص "نماء" ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص، وذلك لتحفيز القطاع الخاص من خلال تسهيل بدء الأعمال التجارية وتخفيف الأعباء المالية على المنشآت الصغيرة والمتوسطة الجديدة والناشئة في السنوات الأولى من التأسيس وذلك من خلال استرداد جميع الرسوم الحكومية المدفوعة بشكل ربع سنوي. وتعنى مبادرة استرداد بتسهيل أعمال المنشآت الجديدة والناشئة، وذلك لتمكينها من النمو والازدهار ورفع مساهمتها في الناتج المحلي من 20 في المائة إلى 35 في المائة تحقيقا لأحد أهم أهداف «رؤية المملكة 2030».
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية