تقارير و تحليلات

نسبة التوطين في القطاع الخاص عند أعلى مستوى في 4 سنوات.. بلغت 19.4 %

ارتفعت نسبة التوطين في القطاع الخاص والمشتركين في نظام التأمينات الاجتماعية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، إلى نحو 19.4 في المائة، مسجلة أعلى مستوياتها في أربعة أعوام، ومواصلة نموها للربع الخامس على التوالي.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات التأمينات الاجتماعية، فإن متوسط الأجر الشهري للسعوديين العاملين في القطاع الخاص والمسجلين في نظام التأمينات الاجتماعية سجلت أيضا أعلى مستوياته في أربعة أعوام.
وبلغت قيمة متوسط الأجر الشهري في الربع الثالث من العام الجاري نحو 6133 ريالا، مسجلة نموا نسبته 4.6 في المائة منذ بداية 2018 بما يعادل 272 ريالا، حيث كان متوسط الأجر الشهري يبلغ 5861 ريالا خلال الربع الرابع من 2017.
وسجل قيمة متوسط الأجر الشهري للإناث السعوديات خلال الربع الثالث من 2018 أعلى مستوياته في أربعة أعوام، حيث بلغت قيمته 3955 ريالا، مرتفعا للربع الثالث على التوالي.
كما سجلت قيمة متوسط الأجر الشهري للذكور السعوديين في ذات الفترة أعلى مستوياته في أربعة أعوام، إذ بلغت قيمته نحو 7144 ريالا، مرتفعا للربع الثالث على التوالي.
وارتفع عدد المشتغلين السعوديين في القطاع الخاص المشتركين في نظام التأمينات الاجتماعية بنهاية الربع الثالث من 2018، بنسبة 1.9 في المائة ليصل عددهم إلى 1.719 مليون مشتغل، مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.
ويشكل الذكور النسبة الأعلى بنسبة 68.3 في المائة، فيما يشكل الإناث نحو 31.7 في المائة.
وارتفع عدد المشتغلين السعوديين الذكور بنحو 1842 مشتغلا بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، إلى 1.174 مليون، مقارنة بنحو 1.172 مليون مشتغل بنهاية الفترة نفسها من عام 2017.
أما السعوديات فقد ارتفع عددهن بعدد أكبر من عدد النمو الحاصل في الذكور السعوديين، حيث زدن بنحو 32.041 ألف مشغلة. وبلغ عدد الإناث المشتغلات في القطاع الخاص والمسجلات في نظام التأمينات الاجتماعية بنهاية الربع الثالث من 2018 نحو 545.09 ألف مشتغلة مقارنة بـ 514.86 ألف مشتغلة بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات