أخبار اقتصادية- محلية

الرميان : نستهدف أن يكون حجم صندوق الإستثمارات تريليوني ريال .. والتقنية حققت لنا عوائد جيدة

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز انطلقت في الرياض اليوم أعمال مبادرة مستقبل الاستثمار في عامها الثاني التي ينظمها صندوق الاستثمارات العامة الذراع الاستثماري للسعودية وتشتمل على أكثر من 35 جلسة حوارية. وفي الكلمة الافتتاحية للمبادرة التي تستمر 3 أيام أكد ياسر الرميان المشرف على صندوق الاستثمارات العامة أن للاستثمار قدرة على تمهيد الطريق أمام حل بعض أصعب التحديات التي يواجهها العالم اليوم وهذا هو السبب الذي أُنشئت من أجله مبادرة مستقبل الاستثمار عادا هذا الحدث منصة عالمية تهدف إلى التعرف على أهم التوجهات المستقبلية واستكشاف الفرص الاقتصادية الواعدة التي من شأنها تشكيل ملامح مستقبل الاقتصاد وضمان أن يكون الاستثمار مساهما رئيسيا في تحقيق الرخاء والتنمية الشاملة. وقال " تمثل المبادرة أيضاً فرصة مهمة للتواصل بين قادة الأعمال والمستثمرين مما يجعلها فرصة لا تفوت لآلاف المشاركين القادمين هذا الأسبوع من شتى أنحاء العالم".

وكانت مبادرة مستقبل الاستثمار قد افُتتحت فعالياتها صباح اليوم بجلسة حوارية ناقشت كيف يمكن للاستثمار أن يلهم الإنسانية برؤية موحدة للمستقبل بمشاركة عدة صناديق استثمارية سيادية من روسيا والسعودية والإمارات. وتشمل قائمة المشاركين الذين سيأتون للمملكة لحضور المبادرة مجموعة من رؤساء الدول ونخبة من الشخصيات المهمة من مختلف الدول الأفريقية والعربية والآسيوية من ضمنها البحرين والإمارات ولبنان وإثيوبيا والغابون والسنغال.

وتحت مظلة برنامج المبادرة لهذا العام "خارطة طريق للقرن الثاني والعشرين" ستلقي المبادرة الضوء على الفرص الاقتصادية الواعدة في مجموعة من الاقتصاديات الناشئة التي تشهد نموا يعد الأسرع إطلاقا على مستوى العالم.
فيما ستشارك في النقاشات عدة شخصيات بارزة أخرى منها رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ونائب وزير التنمية الاقتصادية الروسي سيرجي غوركوف. وتعد مبادرة مستقبل الاستثمار التي ستنعقد في الرياض في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر، فرصة مهمة أمام آلاف المشاركين لحضور برنامج عمل ثري جداً سيضم أكثر من 35 فعالية من الجلسات الحوارية والمنتديات واللقاءات النقاشية المفتوحة وورش العمل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية