أخبار اقتصادية- عالمية

الحكومة الإيطالية تدرس الرد على الاتحاد الأوروبي بشأن عجز الميزانية

 دعا رئيس الحكومة الايطالية جيوسيب كونتي إلى الإجتماع اليوم السبت لدراسة الرد على انتقاد الاتحاد الأوروبي لخططها الخاصة بالميزانية، وهو ما أثار مخاوف الأسواق، وأدى إلى خفض تصنيفها الائتماني.
وكتبت المفوضية الأوروبية إلى إيطاليا أمس الأول الخميس رسالة أبلغتها خلالها بأنها على مسار "غير مسبوق" من الانحراف عن قواعد الانضباط الخاصة بالميزانية في منطقة اليورو.
ودعا رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيب كونتي إلى اجتماع حكومي الساعة الواحدة ظهرا (1100 بتوقيت جرينتش) لوضع رد كتابي إلى المفوضية الأوروبية -الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي- من المقرر تقديمه بحلول ظهر الاثنين.
وبحسب تقارير وسائل الإعلام غير المؤكدة، يمكن أن تضبط الحكومة خطط الإنفاق لخفض العجز المستهدف لعام 2019 من2.4 بالمئة إلى نحو 2 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي.
وتأتي التقارير عقب قرار وكالة "مودي" للتصنيف الائتماني الصادر أمس بخفض تصنيف الديون السيادية الإيطالية إلى "بي ايه ايه .3
ومن المقرر أن تحل الحكومة خلافا في الائتلاف الحاكم بين حزب الرابطة وحزب حركة خمس نجوم بشأن تسهيلات سداد الضرائب، التى تراها حركة خمس نجوم سخية للغاية.
وأضاف كونتي أن ما يثير قلقه أكثر من النقد الأوروبي هو البيع بأسعار منخفضة لسندات الحكومة الإيطالية، وهو ما رفع بشكل ملحوظ تكاليف خدمة الديون.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية