تقارير و تحليلات

الأسهم المحلية تضيف 41 مليار ريال إلى قيمتها السوقية

ارتفعت الأسهم السعودية خلال تعاملات الأسبوع بنحو 117 نقطة بنسبة 1.56 في المائة، حيث أغلقت عند 7648 نقطة. وزادت القيمة السوقية للأسهم السعودية بنحو 41 مليار ريال، لتصل إلى 1.83 تريليون ريال.
وأشير في التقرير الأسبوعي السابق إلى أن كسر مستويات 7400 سيعرض السوق لتراجعات، وجاء الإغلاق فوق مستويات الدعم 7400 نقطة، ما يبقي فرص مواصلة الارتفاع ممكنة.
وتعرضت السوق لتذبذبات نتيجة عوامل، حيث كانت تتداول بمكررات ربحية مرتفعة مع تحقيق أسعار الأسهم قفزات سعرية راكمت من الأرباح الرأسمالية في محافظ المتداولين، ما جعل البيع وتحقيق المكاسب خيارا أفضل في ظل تراجع العوائد نتيجة ارتفاع الأسعار، كما أن تراجع أسعار النفط والأسواق العالمية قد يكون لها دور في تقليل شهية المخاطرة.
ومع وجود عوامل أساسية جيدة للسوق، استطاعت أن تعوض خسائرها خلال الأسبوع وتحقيق مكاسب، وذلك لانخفاض المكررات الربحية وتحسن العوائد، خاصة مع بدء موسم نتائج الشركات.
وأظهرت المصارف نموا جيدا حتى الآن، ما يعزز من استمرار تدفق السيولة للقطاع المؤثر في المؤشر العام وكذلك في السوق حيث إنه يسهم بنحو نصف أرباح الأسهم ومن ذلك يؤثر بشكل جوهري على أساسيات السوق، بجانب القطاع البتروكيماوي.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 7530 نقطة، حيث ارتفع في جلستين وتراجع في البقية.
وكانت أعلى نقطة عند 7702 نقطة رابحا 2.3 في المائة، بينما الأدنى عند 7001 نقطة، فاقدا 7 في المائة، وفي نهاية الأسبوع أغلق عند 7648 نقطة رابحا 117 نقطة بنسبة 1.56 في المائة.
وارتفعت قيم التداول 82 في المائة بنحو 12 مليار ريال لتصل إلى 27.2 مليار ريال، بمعدل 42 ألف ريال.
بينما الأسهم المتداولة ارتفعت 61 في المائة بنحو 392 مليون سهم لتصل إلى مليار سهم متداول، بمعدل تدوير 2 في المائة. في حين ارتفعت الصفقات 31 في المائة بنحو 156 ألف صفقة لتصل إلى 652 ألف صفقة.

أداء القطاعات
ارتفعت سبعة قطاعات مقابل تراجع البقية، إذ تصدر المرتفعة "السلع الرأسمالية" بنسبة 5 في المائة، يليه "المصارف" بنسبة 3.8 في المائة، وحل ثالثا "المواد الأساسية" بنسبة 1.9 في المائة.
وتصدر المتراجعة "الإعلام" بنسبة 7.7 في المائة، يليه "الرعاية الصحية" بنسبة 7.3 في المائة، وحل ثالثا "الأدوية" بنسبة 5.5 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بنسبة 36 في المائة بقيمة 9.8 مليار ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 35 في المائة بقيمة 9.5 مليار ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 6 في المائة بقيمة 1.5 مليار ريال.

أداء الأسهم
تصدر المرتفعة "صادرات" بنسبة 61 في المائة ليغلق عند 92.10 ريال، يليه "الخزف السعودي" بنسبة 19.5 في المائة ليغلق عند 20.56 ريال، وحل ثالثا "السعودي الفرنسي" بنسبة 13.5 في المائة ليغلق عند 34 ريال.
وتصدر المتراجعة "الحمادي" بنسبة 11 في المائة ليغلق عند 22.16 ريال، يليه "الباحة" بنسبة 10.4 في المائة ليغلق عند 15.22 ريال، وحل ثالثا "الأسماك" بنسبة 10 في المائة ليغلق عند 15.06 ريال. وكان الأعلى تداولا "سابك" بقيمة 4.2 مليار ريال، يليه "الراجحي" بقيمة 3.7 مليار ريال، وحل ثالثا "الإنماء" بقيمة ملياري ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات