أخبار اقتصادية- محلية

"تطوير الرياض" وهيئة الاتصالات" توقعان اتفاقية مع الاتحاد الدولي للاتصالات

وقّعت هيئة تطوير مدينة الرياض، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، اتفاقية تعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات ITU، لمشاركة مدينة الرياض في "مشروع مؤشرات قياس الأداء الأساسية للمدن الذكية KPIs"، ضمن 50 مدينة على مستوى العالم.
ووّقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير مدينة الرياضطارق بن عبدالعزيز الفارس، و محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالعزيز بن سالم الرويس، و الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاهو.
ويهدف مشروع مؤشرات قياس الأداء الأساسية للمدن الذكية المستدامة الذي يقوم عليها الاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع 18 منظمة دولية تابعة للأمم المتحدة، إلى وضع معايير لتقييم إسهامات المدن في جعلها أكثر استدامة وذكاء، وتزويد المدن بوسائل التقييم الذاتي التي تمكّنها من قياس التقدم الذي تحرزه نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي حددتها أجندة الأمم المتحدة SDGs.
وسيسهم المشروع في تعزيز قدرات "المرصد الحضري لمدينة الرياض" وتمكينه من الاستفادة من خبرات الاتحاد الدولي للاتصالات في وضع مؤشرات الأداء للمدينة، وموائمة هذه المؤشرات مع مبادرة الأمم المتحدة للمدن الذكية المستدامة، وتقييم الفرص والتحديات لتحول الرياض إلى مدينة ذكية مستدامة، انطلاقاً من السياسات التي رسمها "المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض" وبما ينسجم مع توجهات رؤية المملكة 2030.
كما يساعد المشروع في رفع تصنيف الرياض بين مدن العالم المؤسّسة لمؤشر المدن الذكية المستدامة حول العالم، فضلاً عن دوره في تعزيز تنافسية المدينة وتحسين جاذبيتها الاستثمارية، ورفع جودة وكفاءة مشاريع قطاعاتها المختلفة، وعلى رأسها قطاعات: تقنية المعلومات والاتصالات، والبنية التحتية والخدمات والمرافق العامة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية