الطاقة- الغاز

تركمانستان تدشن مصنعا للبتروكيماويات بكلفة 3.4 مليار دولار

دشنت تركمانستان الأربعاء مصنعاً للبتروكيماويات بكلفة 3.4 مليار دولار في ظل سعي الدولة الواقعة في آسيا الوسطى إلى الحصول على منافع أكبر من الغاز الطبيعي وخفض اعتمادها على تصديره إلى الصين وإيران.
ومن المتوقع أن ينتج المصنع 386 ألف طن من البولي إيثيلين وأكثر من 81 ألف طن من البولي بروبلين، وكلاهما يستخدم في صناعة البلاستيك، من خلال معالجة 5 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا، كما قال رئيس قسم الطاقة ميرات جلدي ميريدوف.
من جهته، قال الرئيس قربان غولي بردي محمدوف، الذي شارك في افتتاح المرفق على ساحل بحر قزوين إن المصنع جزء من "خطط شاملة لتنويع الطاقة وزيادة إمكانات التصدير من خلال إطلاق الغاز ومنتجات كيميائية مطلوبة في الأسواق العالمية".
وتركمانستان رابع أكبر احتياطي للغاز في العالم.
وكان اعتمادها على عدد قليل من الدول المجاورة كزبائن دفعها إلى التفكير بالاستثمار في البلاد عندما قررت روسيا وقف استيراد الغاز التركماني قبل ثلاث سنوات.
وسيتم تصدير المواد الكيميائية المنتجة في المصنع إلى الصين والهند وتركيا وأوروبا ودول أخرى في آسيا الوسطى.
وقام بتشييد المصنع كونسورتيوم يتضمن الشركات الكورية الجنوبية "ال جي انترناشونال كوربوريشن" و"هيونداي انجينيرينغ" والشركة اليابانية "تويو" وتولى المصرف الياباني "جابان بنك فور انترناشنال كوربوريشن" تمويل الكلفة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز