أخبار اقتصادية- عالمية

"صندوق النقد": التوترات التجارية قد تخفض النمو الآسيوي

حذر صندوق النقد الدولي، أمس، من أن التوترات التجارية المستمرة قد تخفض النمو الاقتصادي في آسيا بنسبة 1 في المائة تقريبا في السنوات القادمة.
وبحسب "الألمانية"، تشكل تقوية الدولار الأمريكي، وارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية وأسعار النفط والتوترات التجارية رياحا معاكسة فرضت ضغوطا على اقتصادات الأسواق الناشئة، بما في ذلك تلك الموجودة في آسيا، وفقا لتشانجيونج ري، مدير إدارة آسيا والمحيط الهادئ بصندوق النقد الدولي.
وقال ري عند إعلان التوقعات الاقتصادية الإقليمية لصندوق النقد الدولي مع البنك الدولي في بالي بإندونيسيا: "ستشهد منطقة آسيا ككل ذروة خسائر الناتج المحلي الإجمالي بما يصل إلى 0.9 في المائة".
وحذر من أن الرياح المعاكسة الحالية قد تستمر لفترة أطول من المتوقع وحث الاقتصادات الآسيوية على الانفتاح على التجارة والاستثمار.
وأضاف: "يمكن أن ينتهز صناع السياسات الفرصة لتعويض انخفاض الطلب الخارجي من خلال تحرير أنظمة التجارة والاستثمار الخاصة بهم، وخاصة في قطاع الخدمات، لتعزيز التكامل وتطوير محرك جديد للنمو الإقليمي".
وقال إن السياسات المالية يجب أن تركز على صياغة إجراءات لامتصاص الصدمات، مضيفا أنه "يجب أن تظل أسعار صرف العملات مرنة لامتصاص الصدمات".
ويتوقع صندوق النقد أن تنمو مشاريع الاقتصادات الآسيوية بنسبة 5.6 في المائة في 2018، في حين من المتوقع أن يبلغ النمو 5.4 في المائة عام 2019.
واستغل الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو خطابه أمس خلال إعلان التوقعات الاقتصادية الإقليمية لدعوة محافظي البنوك المركزية ووزراء المالية "لدفع قادتهم في الاتجاه الصحيح".
وقال جوكو: "كل مشاكل الاقتصاد العالمي هذه كافية لجعلنا نشعر بمقولة: الشتاء قادم"، في إشارة إلى المسلسل التلفزيوني الشهير "جيم أوف ثرونز" أو (لعبة العروش).

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية