تدشين قطار الحرمين

|

رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـــ يحفظه الله ـــ حفل تدشين قطار الحرمين السريع حدث مهم. القطار مهيأ لنقل 60 مليون مسافر ويضم الأسطول 35 قطارا يستوعب كل قطار 417 راكبا.
جهود المملكة لجعل رحلتي الحج والعمرة أكثر يسرا وسهولة وأمنا، استراتيجية وطنية تتواصل منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز ــ يرحمه الله ـــ مرورا بأبنائه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبد الله ـــ يرحمهم الله. ولا شك أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يمثل بجهده ودأبه مرحلة لافتة، من خلال مساعيه المتواصلة لتتويج هذه المسيرة المباركة بمزيد من الرعاية والعناية بضيوف الرحمن.
لقد لقي المنجز المتحقق في حج عام 1439هـ صدى إيجابيا في وسائل الإعلام العالمية.
ويمثل قطار الحرمين السريع من خلال محطاته في مكة المكرمة، وجدة، ومطار الملك عبد العزيز الدولي، ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ، والمدينة المنورة رافدا رئيسا لعملية النقل بين مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة.
إن الاستراتيجية التي اعتمدتها المملكة، لتطوير مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، كانت ولا تزال تتعامل مع المشاريع المقامة، باعتبارها ذات أولوية عالية.
وقد جاءت "رؤية المملكة 2030" لتقدم مزيدا من المنجزات في هذا المجال، إذ إن من أهداف "الرؤية": "تمكين 15 مليون مسلم من أداء العمرة سنويا بحلول 2020، مع التأكيد على أن تكون نسبة رضاهم عن الخدمات التي تقدم لهم عالية".
ومن أهداف "الرؤية" تسهيل تأشيرات الحج والعمرة، وتسهيل إجراءاتهم، وقد شهدنا ذلك من خلال إنهاء إجراءات حجاج ماليزيا العام الماضي من بلادهم، وسيتم توسيع هذه الخطوة لتشمل 36 بلدا بعد نجاح التجربة في ماليزيا.
حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وبارك في جهودهما في كل مجال.

إنشرها