أخبار الشركات- عالمية

ميركل تبحث مع شركات السيارات الألمانية تدابير لمواجهة حظر سيارات الديزل



عقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس اجتماعا مع رؤساء شركات تصنيع السيارات الألمانية، لبحث اتخاذ تدابير لمواجهة حظر سير سيارات الديزل في مدن ألمانية.
وتتزايد التوقعات بصدور قرار ينهي الخلاف المستمر منذ فترة طويلة داخل الائتلاف الحاكم بشأن إدخال تحسينات على المكونات من الأجهزة والمعدات الداخلية في سيارات الديزل القديمة.
ولا يزال من غير المحدد بعد ما إذا كانت هناك وعود مالية محددة من قبل شركات صناعة السيارات لتمويل تحديث المكونات من الأجهزة والمعدات الداخلية.
ولا تزال شركات صناعة السيارات الألمانية ترفض تحديث الأجهزة والمعدات الداخلية لهذه السيارات، وثمة توقع بأن يتم إجراء نقاش أيضا حول تقديم محفزات شراء جديدة لأصحاب سيارات الديزل القديمة لتبديلها وشراء سيارة جديدة أكثر حفاظا على البيئة.
وهناك خلاف منذ أسابيع بين تحالف ميركل المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي حول اتخاذ إجراءات إضافية لمواجهة تلوث الهواء بسبب انبعاث كميات زائدة عن الحد من أكسيد النيتروجين في عديد من البلديات وحول كيفية التعامل مع سيارات الديزل القديمة.
إلى ذلك، استبعدت شركة السيارات الألمانية العملاقة "بورش" المركبات ذات محركات الديزل من عائلتها إلى الأبد، حسبما قال أوليفر بلوم الرئيس التنفيذي للشركة، في مقابلة مع صحيفة "بيلد أم زونتاج".
وعلى الرغم من أن الشركة لا تنتج مركبات الديزل حاليا، أوضح بلوم أنه يريد أن يوضح عدم وجود خطط لإنتاجها.
ورغم عدم إنتاج "بورش" مركبات الديزل حاليا، تأثرت سمعتها كجزء من قطاع صناعة السيارات في ألمانيا الذي تعرض لضربة في عام 2015، بعد أن تم اكتشاف استخدام "فولكسفاجن" برامج كمبيوتر خاصة خلال اختبارات العوادم للتلاعب في نتائج الاختبارات الخاصة بمركبات الديزل، ومنذ ذلك الحين واجهت العلامات التجارية الألمانية الأخرى اتهامات مماثلة.
وبحسب "الألمانية"، ذكر بلوم للصحيفة "لن تنتج "بورش" مركبات ديزل، من الآن فصاعدا" وستركز الشركة بدلا من ذلك على أفضل ما تنتجه. وأوضح "سيارات تعمل بالغاز الطبيعي وهجين.. وبداية من عام 2019، ستكون هناك فقط السيارات الإلكترونية".
وأضاف بلوم أنه "حتى على الرغم من أن "بورش" لم تنتج أبدا محركات الديزل الخاصة بها، تأثرت صورة "بورش". أزمة اختبارات العوادم لمحركات الديزل سببت لنا كثيرا من المشكلات".
وأشار إلى أن من الأسباب الأخرى للتعهد بعدم إنتاج سيارات الديزل أن الشركة ترغب في العودة إلى جذورها الرياضية.
وقال "من المهم لنا أن تتمكن المحركات من العمل بنمط رياضي.. مستقبلا، ستكون "بورش" ذات طابع "بورش" أكثر من أي وقت مضى. سنركز على الأداء والكفاءة".
لكنه أوضح أن الشركة ستواصل تقديم الخدمة لمركبات الديزل التي تحمل علامتها التجارية الموجودة بالفعل على الطرق.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية