الطاقة- المعادن

الذهب يتجه صوب أول مكسب أسبوعي في شهر

ارتفع الدولار من مستويات منخفضة بلغها في التعاملات المبكرة وصعد مقابل عملات منافسة، أمس، لكنه يظل متجها صوب أكبر انخفاض أسبوعي في سبعة أشهر، في الوقت الذي تعزز فيه زيادة قوة سوق الأسهم وارتفاع العائد على السندات الإقبال على شراء الأصول التي تنطوي على مخاطر أكبر.
ومع انحسار مخاوف الحرب التجارية واتخاذ البنوك المركزية في السوق الناشئة بقيادة تركيا إجراءات لتحقيق استقرار عملاتها، دفع المستثمرون اليورو إلى مستوى 1.18 دولار للمرة الأولى في أكثر من ثلاثة أشهر، وفقا لـ"رويترز".
وارتفع مؤشر الدولار 0.1 في المائة إلى 94.02، في الوقت الذي يعزز فيه المستثمرون مراكزهم قبيل نهاية الأسبوع. لكن العملة الأمريكية تتجه صوب أكبر هبوط لها منذ شباط (فبراير) الماضي.
ودفع صعود الدولار العملة الأوروبية الموحدة مجددا للانخفاض إلى 1.1768 دولار، لتبلغ مكاسبها في الأسبوع ما يقرب من 1.5 في المائة.
وصعد الدولار الأسترالي، وهو مؤشر على التداولات المرتبطة بالصين وأيضا مقياس للمعنويات تجاه المخاطرة، لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 0.7297 دولار أمريكي.
وكان الجنيه الاسترليني الخاسر الوحيد الأبرز مقابل الدولار، حيث تراجع نحو واحد في المائة إلى 1.3179 دولار بفعل مخاوف الانفصال البريطاني.
إلى ذلك، انخفضت أسعار الذهب أمس، في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار بفعل استمرار المخاوف بشأن تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في أسبوع فرض فيه كل من الجانبين رسوما جديدة على وارداته من الآخر.
وتأمل الصين في أن تظهر الولايات المتحدة حسن النية وتتخذ خطوات لتصحيح سلوكها، وفق ما ذكرته وزارة التجارة الصينية أمس الأول، في ظل رسوم جديدة في إطار نزاع طال أمده.
والوضع الذي يتمتع به الدولار من حيث كونه عملة احتياطي رئيسية يجعله المستفيد الرئيسي من المخاوف بشأن الصراعات التجارية بفعل الرهان على أن الولايات المتحدة ستتكبد الخسارة الأقل في النزاع.
وانخفض الذهب 0.2 في المائة في المعاملات الفورية إلى 1204.31 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1205 بتوقيت جرينتش بعدما لامس أعلى مستوى منذ 13 أيلول (سبتمبر) الماضي، عند 1211.02 دولار للأوقية. لكن المعدن ما زال يتجه صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي في أربعة أسابيع.
وانخفضت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 في المائة مسجلة 1209.20 دولار للأوقية.
وتحددت الرسوم الجمركية التي فرضتها الصين والولايات المتحدة، كل منهما على سلع الآخر، عند مستويات أقل مما كان متوقعا من قبل، وهو ما قلص تكبد الذهب المزيد من الخسائر.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.6 في المائة في التعاملات الفورية إلى 14.35 دولار للأوقية بعد أن صعدت إلى أعلى مستوى في أسبوعين عند 14.41 دولار.
ولامس البلاديوم أعلى مستوى منذ 19 نيسان (أبريل) الماضي، عند 1056.72 دولار للأوقية وارتفع 0.5 في المائة إلى 1055.22 دولار للأوقية.
وبلغ البلاتين أعلى مستوى منذ التاسع من آب (أغسطس) الماضي عند 838.40 دولار للأوقية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن