أسواق الأسهم- الخليجية

تباين في أداء الأسواق الخليجية.. و«الكويتية» ترتفع قبل الانضمام إلى «فوتسي راسل»

تباين أداء الأسهم الخليجية خلال ختام تعاملات أمس، وأغلقت البورصة الكويتية على ارتفاع بفضل توقعات بتدفق أموال من صناديق خاملة عندما تنضم بشكل جزئي إلى مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة الإثنين، بينما صعد مؤشر دبي 0.9 في المائة، وتراجعت البورصة المصرية إلى أدنى مستوى في 10 أشهر بفعل مبيعات محلية.
وستنضم الكويت إلى مؤشر الأسواق الناشئة على مرحلتين في 24 أيلول (سبتمبر) و24 كانون الأول (ديسمبر) ومن المتوقع أن تتلقى الأسهم الكويتية التي ستدرج في المؤشر تدفقات من الصناديق الخاملة. وتقدر أرقام كابيتال حجم التدفقات الخاملة في المرحلتين معا بما يصل إلى مليار دولار.
ووفقا لـ"رويترز" زاد مؤشر السوق الأول الكويتي 0.8 في المائة إلى 5363 نقطة، ليقلص مكاسب حققها في وقت سابق وصلت إلى 1.1 في المائة. وجاءت الارتفاعات وسط تداولات قياسية بالبورصة وخاصة على أسهم السوق الأول، حيث ارتفعت السيولة 564 في المائة لتصل إلى 167.27 مليون دينار مقابل 25.19 مليون دينار في الجلسة السابقة.
كما ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 345.61 مليون سهم مقابل 197.7 مليون سهم بجلسة الأربعاء، بنمو بلغ نسبته 74.8 في المائة. وسجلت 9 قطاعات ارتفاعاً أمس بصدارة التكنولوجيا بنمو نسبته 7.56 في المائة، فيما تراجعات مؤشرات 3 قطاعات أخرى يتصدرها السلع الاستهلاكية بنحو 1.9 في المائة.
وفي دبي، ارتفع مؤشر البورصة 0.9 في المائة إلى 2764 نقطة، مع صعود 26 سهما وانخفاض 6 أسهم. وزاد سهم بنك دبي الإسلامي 1.5 في المائة في حين صعد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.1 في المائة. وارتفعت السيولة إلى 280.16 مليون درهم، مقارنة بــ 197.03 مليون درهم، وانخفضت الأحجام إلى 236.76 مليون سهم مقارنة بــ 259.71 مليون سهم.
وارتفعت القيمة السوقية لأسهم السوق بنحو 2.15 مليار درهم، لتصل إلى 363.45 مليار درهم، مقابل 361.3 مليار درهم من قيمتها بالجلسة الماضية.
وأغلق مؤشر بورصة أبوظبي بلا تغير يذكر واستقر المؤشر عند 4883 نقطة في ظل ضعف التداولات، وجرى التعامل على 103.054 مليون سهم مقابل 26.459 مليون سهم، وبقيمة 307.960 مليون درهم مقارنة بـ 81.685 مليون درهم بنهاية تعاملات الجلسة السابقة، فيما تراجع مؤشر بورصة قطر 0.4 في المائة إلى 9766 نقطة.
وفي سلطنة عمان ارتفع المؤشر 0.2 في المائة إلى 4495 نقطة، وبلغت قيمة التداول 2.36 مليون ريال عماني منخفضة بنسبة 16 في المائة. وأشار التقرير الصادر عن سوق مسقط للأوراق المالية إلى أن القيمة السوقية قد ارتفعت بنسبة 0.105 في المائة عن آخر يوم تداول وبلغت نحو 17.79 مليار ريال عماني.
وفي القاهرة تراجع مؤشر البورصة المصرية إلى أدنى مستوى في 10 أشهر بفعل مبيعات محلية عند 14083 نقطة، بعد تراجع المؤشر الرئيسي للسوق 3.8 في المائة في جلسة الأربعاء إلى أدنى مستوياته هذا العام وسط شح السيولة. وبلغ حجم التداول على الأسهم نحو 301.6 مليون سهم، بقيمة 1.4 مليار جنيه، عبر تنفيذ 31.3 عملية. وأغلق رأس المال السوقي عند مستوى 780.1 مليار جنيه، بما يعادل 43.3 مليار دولار، فاقدا 5.5 مليار جنيه، بما يعادل 307 ملايين دولار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية