عقارات- عالمية

ارتفاع عدد مشروعات الإسكان الجديدة في أمريكا خلال الشهر الماضي

أظهرت الإحصاءات الحكومية الصادرة، اليوم الأربعاء في الولايات المتحدة، ارتفاع عدد مشروعات الإسكان التي بدأ العمل فيها خلال أغسطس الماضي رغم تراجع عدد تراخيص البناء الجديدة.
وبحسب التقرير الصادر عن وزارة التجارة الأمريكية، فإن مشروعات الإسكان التي بدأ العمل فيها خلال الشهر الماضي، ارتفعت بنسبة 2ر9% ليصل المعدل السنوي إلى 1.282 مليون وحدة الماضي، مقابل ما يعادل 1.174 مليون وحدة سنويا وفقا للبيانات المعدلة خلال يوليو الماضي.
كان المحللون الاقتصاديون يتوقعون ارتفاع عدد المشروعات الجديدة خلال الشهر الماضي بنسبة 5.7% إلى ما يعادل 1.235 مليون وحدة سنوية، مقابل 1.168مليون وحدة وفقا للبيانات الأولية في الشهر السابق.
جاء الارتفاع، الذي فاق التوقعات جزئيا نتيجة الزيادة الكبيرة في عدد مشروعات المباني متعددة الوحدات الذي ارتفع بنسبة 29.3% إلى ما يعادل 406 آلاف وحدة خلال أغسطس الماضي، مقابل 314 ألف وحدة سنويا خلال يوليو الماضي. كما سجلت المباني ذات الوحدة الواحدة زيادة ملموسة نسبتها 1.9% إلى ما يعادل 876 ألف وحدة سنويا مقابل 860 ألف وحدة خلال الفترة نفسها.
في الوقت نفسه، ذكر تقرير وزارة التجارة أن عدد تراخيص البناء الجديدة تراجع بنسبة 5.7% إلى ما يعادل 1.229 مليون وحدة سنويا خلال أغسطس الماضي مقابل 1.303 مليون وحدة خلال يوليو الماضي.
يذكر أن تراخيص البناء تمثل مؤشرا على الطلب المستقبلي على المساكن، وكان المحللون يتوقعون تراجع عدد التراخيص بنسبة 0.1% خلال أغسطس الماضي إلى ما يعادل 1.310 مليون وحدة سنويا مقابل 1.311 مليون وحدة في يوليو الماضي، وفقا للبيانات الأولية.
وتراجع عدد تراخيص بناء المباني ذات الوحدة الواحدة بنسبة 6.1% إلى ما يعادل 820 ألف وحدة سنويا خلال الشهر الماضي، مقابل 873 ألف وحدة سنويا خلال الشهر السابق، في حين تراجع عدد التراخيص للمباني متعددة الوحدات بنسبة 4.9% إلى ما يعادل 409 آلاف وحدة سنويا، مقابل 430 ألف وحدة سنويا في يوليو الماضي.
من ناحية أخرى، أظهر تقرير اقتصادي نشر أمس الثلاثاء استقرار قوة الثقة في سوق المساكن في الولايات المتحدة خلال سبتمبر الحالي.
ويرصد التقرير الذي يصدره الاتحاد الوطني لبناة المساكن في الولايات المتحدة، ثقة شركات تشييد المساكن في السوق.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية