تقارير و تحليلات

«السايبور لأجل شهر» يتصدر ارتفاعات الفائدة بين المصارف السعودية

ارتفع سعر الفائدة على الريال بين المصارف في السعودية للآجال كافة في يوليو، للشهر الخامس على التوالي وتحديدا من شهر مارس 2018.
وبلغ سعر الفائدة على الريال السعودي لأجل 12 شهرا نحو 2.9919 نقطة أساس وأجل ستة أشهر 2.7847 نقطة أساس، وأجل ثلاثة أشهر 2.6075 نقطة أساس، وأجل شهر واحد 2.4061 نقطة أساس.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في "الاقتصادية" استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي، فقد كان أكثرها ارتفاعا خلال شهر يوليو "أجل الشهر الواحد"، إذ ارتفع بمعدل 0.1517 نقطة أساس من 2.2544 نقطة أساس خلال شهر يونيو إلى 2.4061 نقطة.
تلاها أجل الثلاثة أشهر الذي ارتفع بنحو 0.1029 نقطة أساس من 2.5046 نقطة أساس خلال شهر يونيو 2018 إلى 2.6075 نقطة أساس خلال شهر يوليو.
أما أجل الستة أشهر فقد ارتفع من 2.6826 نقطة أساس خلال شهر يونيو إلى 2.7847 نقطة أساس خلال شهر يوليو بمعدل 0.1021 نقطة أساس.
وآخرها معدل الفائدة لأجل 12 شهرا الذي ارتفع بنحو 0.1013 نقطة أساس من 2.8906 نقطة أساس خلال يونيو إلى 2.9919 نقطة أساس خلال يوليو.
ويأتي ارتفاع أسعار الفائدة في السعودية نتيجة رفع البنك الفيدرالي الأمريكي الفائدة عدة مرات أخيرا، وذلك بسبب ربط الريال السعودي بالدولار منذ أكثر من 30 عاما.
ومطلع أغسطس الجاري، أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي "الفيدرالي الأمريكي"، أسعار الفائدة على الأموال الاتحادية دون تغيير، ضمن حدود 1.75 - 2 في المائة.
وثبت "الفيدرالي الأمريكي" الفائدة نحو ثلاث مرات خلال العام الجاري، فيما رفعها مرتين، الأولى في مارس الماضي، والثانية في يونيو 2018.
ورفع "الفيدرالي الأمريكي" الفائدة ثلاث مرات خلال 2017، مع توقعات برفعها ثلاث أو أربع مرات في 2018.
وفي 15 مارس الماضي، رفعت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" أسعار الفائدة بنسبة 0.25 في المائة، حيث ارتفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء "الريبو" من 200 نقطة أساس "2 في المائة" إلى 225 نقطة أساس "2.25 في المائة"، ومعدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس "الريبو العكسي" من 150 نقطة أساس "1.5 في المائة" إلى 175 نقطة أساس "1.75 في المائة".
وسعر اتفاقيات إعادة الشراء "الريبو"، هو سعر الإقراض من مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" للمصارف السعودية، بينما سعر اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس "الريبو العكسي"، هو سعر الفائدة التي تحصل عليها المصارف عند إيداع أموالها لدى مؤسسة النقد.
وخلال الـ 11 عاما الماضية من 2007 حتى نهاية 2017، سجل متوسط أسعار الفائدة بين المصارف السعودية أعلى مستوياته عام 2007 عند 4.9051 في المائة، و3.2846 في المائة عام 2008.
واستقر دون الـ 1 في المائة من عام 2009 حتى نهاية 2015، بينما تجاوز 2 في المائة "2.0662 في المائة" في عام 2016، قبل أن يتراجع دون 2 في المائة، عند 1.8117 في المائة العام الماضي 2017.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات