الأخيرة

استئصال ورم يزن 28 كيلوجراما من جسم امرأة

استأصل الأطباء في سنغافورة ورما وزنه نحو 28 كيلوجراما من جسم امرأة عمرها 53 سنة، تحملته مدة ستة أشهر بسبب خوفها من الأطباء.
وبحسب "روسيا اليوم"، فإن المرأة كانت تخاف من مراجعة العيادات الطبية لمساعدتها، إلى أن فقدت القدرة على الحركة بسبب الورم.
واكتشف الأطباء أن المرأة مصابة بورم ليفي حميد ضخم في الرحم، منعها من الحركة حتى التنفس بصورة طبيعية لمدة ستة أشهر.
ويقول الأطباء إن الورم كان يشبه اليقطين من حيث الحجم ويشغل تجويف البطن بكامله تقريبا. لذلك، اضطر الأطباء بسببه إلى استئصال الرحم والمبيض معه. ويعتقد أن هذا الورم بدأ ينمو منذ خمس سنوات في جسم المرأة على أقل تقدير، وقد لاحظ الأطباء أن المرأة لم تشعر بأي صعوبة في تناول الغذاء والتغوط، ما يدل على أن نموه كان بطيئا جدا.
ومن وجهة النظر الطبية، يعد الورم ضخما إذا كان وزنه أكثر من 11 كيلوجراما، واعترفت المرأة بأنها لم تراجع الأطباء لأنها تخاف من العملية الجراحية. وحاليا، ترقد في المستشفى وحالتها مستقرة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة