الطاقة- النفط

النفط يستقر ومخاوف المخزون الأمريكي تكبح المكاسب

تباينت أسعار النفط أمس الاثنين متراجعة عن موجة صعود مبكرة بعد بيانات تنبئ بأن مخزونات الخام الأمريكية ربما ترتفع الأمر الذي أثقل كاهل السوق.
وقال المتعاملون إن بيانات أسبوعية من بلومبرج تشير إلى أن مخزونات النفط الأمريكية ترتفع مما يتناقض مع تقرير سابق من مزود معلومات الطاقة جينسكيب تكهن بأن المخزونات تنخفض.
ألقت البيانات بظلالها على أجواء المراهنة على ارتفاع الأسعار التي سادت المعاملات في وقت مبكر من الجلسة.
وقال بوب يوجر مدير العقود الآجلة لدى ميزوهو في نيويورك "أصبح من السمات المميزة ليوم الاثنين أن أرقام بلومبرج أو جينسكيب قد تقتل موجة صعود."
وتحدد سعر التسوية للعقود الآجلة للخام الأمريكي على انخفاض 21 سنتا عند 67.54 دولار للبرميل بينما ارتفع خام برنت 54 سنتا إلى 77.37 دولار للبرميل بعد أن لامس في وقت سابق 77.92 دولار للبرميل.
وفي وقت سابق من الجلسة، تعزز الخام مع انحسار نمو أنشطة الحفر النفطي الأمريكية وتوقع المستثمرين تراجع المعروض فور بدء العقوبات الأمريكية الجديدة على صادرات الخام الإيرانية.
وقال فيل فلين المحلل بمجموعة برايس فيوتشرز في شيكاجو "عدد الحفارات المنخفض مهد الساحة لكي نصعد.. في نهاية المطاف لديك أيضا عواصف قد تؤثر على المخزونات لبعض الوقت."
كانت بيكر هيوز قالت يوم الجمعة إن شركات الحفر النفطي الأمريكية قلصت عدد الحفارات العاملة بمقدار حفارين الأسبوع الماضي ليصبح العدد الإجمالي 860.
ونمو عدد الحفارات العاملة في الولايات المتحدة متوقف منذ مايو أيار بفعل زيادة إنتاجية الآبار واختناقات وقيود في البنية التحتية.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط