الطاقة- النفط

شركات صينية تنتهي من حفر 11 بئرا نفطية في العراق

قال مسؤول في قطاع النفط العراقي أمس، إن شركات نفطية صينية انتهت من عمليات حفر 11 بئرا في حقل الحلفاية النفطي في محافظة العمارة جنوبي بغداد.
وأكد عدنان نوشي المدير العام لشركة نفط ميسان في محافظة العمارة في بيان صحافي أن الآبار الجديدة نفذتها شركات صينية هي بوهاي ودايجنك وأنتون ضمن عقد ثانوي مع شركة بتروشاينا الصينية التي تدير عمليات تطوير حقل الحلفاية وتحت إشراف كوادر شركة نفط ميسان، وفقا لـ"الألمانية".
وأضاف أن الآبار تم حفرها باستخدام تقنيات الحفر المائل الذي يتطلب معدات تخصصية لتوجيه مسار عمليات الحفر وبأعماق مختلفة تراوح بين 3321 و 3517 مترا.
وأوضح نوشي أن الآبار الجديدة سيتم ربطها بمجمع المعالجة الإنتاجي الثالث الذي يجري تشييده في حقل الحلفاية ضمن المرحلة الثالثة والأخيرة من عمليات تطوير حقل الحلفاية الذي من المؤمل أن تصل طاقته الإنتاجية إلى 200 ألف برميل يوميا.
وذكر أن عدد الآبار المحفورة في حقل الحلفاية منذ انطلاق عمليات التطوير عام 2010 وحتى منتصف العام الحالي بلغ 273 بئرا نفطية.
يذكر أن شركة نفط ميسان تنفذ عمليات التطوير في حقل الحلفاية منذ عام 2010 بهدف الوصول لإنتاج الذروة البالغ 400 الف برميل يوميا.
إلى ذلك، قالت شركة جلف كيستون بتروليوم لإنتاج النفط المدرجة في بريطانيا أمس، إنها ستستأنف الإنفاق على حقل شيخان النفطي في إقليم كردستان العراق، بينما أعلنت عن أرباح قياسية في النصف الأول من العام بدعم من ارتفاع زيادة الإنتاج وارتفاع أسعار الخام، وفقا لـ"رويترز".
وتعكف "جلف كيستون" على تقييم خيارات التطوير لزيادة الإنتاج في "شيخان"، وتستهدف إنتاج 55 ألف برميل من النفط يوميا في النصف الثاني من العام المقبل.
وذكرت المجموعة أنها تحتاج إلى استثمارات إجمالية بين 200 مليون و230 مليون دولار لتحقيق هذا الهدف، وأنها ستغطي ما بين 160 مليونا و184 مليون دولار منها.
وبلغ متوسط إنتاج حقل شيخان في النصف الأول من العام الجاري 31 ألفا و861 برميلا يوميا، عند الحد الأعلى للنطاق الذي تستهدفه "جلف كيستون" للعام الجاري بين 27 ألفا و32 ألف برميل يوميا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط