الناس

تطوير لجنة التنمية السياحية في بريدة يعزز المقومات التراثية في المنطقة

نظرا لما تملكه مدينة بريدة من مقومات سياحية وتراثية مميزة، عزز توجيه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة، بإنشاء وهيكلة لجنة للتنمية السياحية في مدينة بريدة لتطوير العمل الإدارى والتنسيقي بين الجهات في القطاعين العام والخاص، عزز المقاومات السياحية والتراثية للممكلة وجعلها وجهة سياحية طوال العام.
وحول ذلك أكد لـ"الاقتصادية" إبراهيم بن علي المشيقح مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في القصيم أمين عام مجلس التنمية السياحية، أن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل له توجه واضح حيث يهدف إلى تطوير عدد من النواحي السياحية والتراثية في المدينة، لإحداث نقلة نوعية تشهدها المنطقة حاليا.
وأضاف: توجيه أمير القصيم بإنشاء لجنة للتنمية السياحية في بريدة بقيادة وكيل الإمارة رئيس اللجنة التنفيذية في مجلس التنمية السياحية، أحد القرارات المهمة التي تسهم في تطوير العمل الإداري والتنسيقي بين الجهات في القطاعين العام والخاص لخدمة المشاريع والأنشطة السياحية والتراثية في مدينة بريدة وينعكس إيجابا على الحركة السياحية والتنمية السياحية في المنطقة بشكل عام. وأوضح المشيقح أن الخدمات السياحية في المدينة ستستفيد بشكل أكبر وتعزز من مردود اقتصادي لما تملكه بريدة من مقومات تؤهلها لتحقيق نجاح أكبر سياحيا وهذا القرار يضمن إعداد روزمانة سنوية للبرامج والمهرجانات السياحية في مدينة بريدة وتنسيقها ومتابعة نشاط كافة الفعاليات والمشاريع السياحية والتراثية والتكامل مع فرع الهيئة والشركاء في المنطقه. يذكر أن مدينة بريدة تتميز بالتنوع في مواقعها وأنشطتها السياحية، الذي يجعلها وجهة سياحية طوال العام، وخاصة عند الذهاب لزيارة مدينة التمور، إضافة إلى رؤية الحرفيين الموجودين في سوق الحرف، وزيارة متحف بريدة الذي يحتوي على العديد من التحف والمقتنيات المتميزة، وأخذ جولة في المزارع والبساتين ذات المنظر الرائع والجميل والموجودة في أرياف هذه المدينة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس