الأخيرة

تحديث وشيك من «واتساب» ومخاوف من تضرر خصوصية المستخدمين

يتجه تطبيق التراسل الفوري "واتساب" إلى إطلاق تحديث وشيك، وسط مخاوف من إلحاقه ضررا بمحتوى وخصوصية المستخدمين، الذين يصل عددهم إلى 1.5 مليار شهريا.
وبموجب التحديث، يتعين على كل مستخدم القيام بتحويل محتوى حسابه في واتساب إلى نسخة احتياطية Backups على "جوجل درايف"، وفي حال لم يفعل، فإن هذا المحتوى سيتعرض للحذف بصورة نهائية.
وإذا لم يدخل مستخدم "واتساب" إلى النسخة الاحتياطية لسنة كاملة، ولم يقم بتحديثها، فإنها سستتعرض للحذف إثر إطلاق التحديث في الـ12 من نوفمبر المقبل.
وفي حال قام التطبيق الشهير بحذف هذا المحتوى من النسخة الاحتياطية، فإن المستخدم سيكون معرضا بالتالي إلى فقدان عدد هائل من الصور والمحادثات ومقاطع الفيديو، وفق ما نقلت صحيفة "ميرور" البريطانية.
وبما أن الاحتفاظ بهذه النسخ يجري في إطار شراكة بين "واتساب" و"جوجل"، فإن تطبيق التراسل لا يضمن خاصية التشفير المتاحة في المراسلات عند اللجوء إلى النسخة الاحتياطية في "جوجل درايف".
ونبه "واتساب" مستخدميه إلى أن ما يحتفظون به في نسخة الاحتياط "ليس محميا بخاصية التشفير المتقدمة"، على اعتبار أن "جوجل" تستطيع الوصول إليه.
ويمكن للمستخدم أن يقوم بعملية التحويل بكل سهولة من خلال قصد القائمة الرئيسة في التطبيق، وعندها ينبغي أن يضغط على "محادثات" وعندئذ سيظهر له خيار "حفظ المحادثات".
ويأتي تحديث واتساب وسط جدل عالمي بشأن خصوصية المستخدمين بين مدافعين يشددون على ضرورة التحصين، فيما ينبه بعضهم إلى مغبة استغلال متشددين ومجرمين لهذه المزايا في سبيل القيام بأمور فظيعة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة