عقارات- محلية

"الشورى" لـ"الإسكان": حددوا جدولا زمنيا لتسليم الوحدات المنجزة.. وعليكم بالشفافية

طالب مجلس الشورى وزارة الإسكان أن تكرس للأسر غير القادرة نسبة محددة من المساكن، ضمن المخططات السكنية المعتمدة لمشاريعها لضمان تنوع النسيج الاجتماعي والتعجيل بتسليم الأسر الضمانية الوحدات السكنية المخصصة لها، وإيضاح خريطة وجدول زمني يوضحان برنامج تسليم الوحدات من المشروعات المنجزة.
كما طالب المجلس خلال جلسته العادية الـ49 اليوم، وزارة الإسكان بتكثيف جهودها الإعلامية المبنية على الشفافية ووضوح المعلومة للمستفيدين من خدمات الوزارة، وأن تدرس تحديد السقف الأعلى من الدخل لعبء الإيجار على الأسر الضمانية ومَن في حكمها؛ حيث يوجّه الدعم بما يتناسب مع هذا التحديد.
إلى ذلك، وافق المجلس على تعديل الفقرة (السادسة) من المادة (الرابعة) من نظام صندوق التنمية الصناعية السعودي (المعدل) الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/59) وتاريخ 16 /10/ 1432هـ، لتكون بالنص الآتي: (يكون قرض الصندوق بما لا يزيد على (50%) من التمويل المطلوب للمشروع أو تطويره، ولمجلس الوزراء رفع هذه النسبة إلى (75%) في المناطق أو المدن الأقل نمواً، وكذلك للصناعات المصنفة صناعات استراتيجية، وفقاً لما يراه وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بما يتفق مع الاستراتيجية الوطنية للصناعة).
وفي سياق آخر، دعا عدد من الأعضاء، المركز الوطني للوثائق والمحفوظات، إلى استفادة المركز من التقنيات الحديثة في مجال حفظ السجلات والوثائق الرسمية للدولة، وذلك بعد مناقشة التقرير السنوي للمركز.
وقال الأمير الدكتور خالد آل سعود، إن إنجازات المركز لا تكاد تذكر، مبينا أنه بحاجة إلى استراتيجية لإضافة التقنيات، حيث إنه لا يزال يدار بالأنظمة القديمة، مضيفا أن المركز يجب أن يتخلى عن الوثائق الرسمية للدولة خاصة الخاصة بتاريخ المملكة وتسليمها إلى مركز الملك عبدالعزيز الوطني، لأنه هو الجهة المختصة بهذا الموضوع.
من جهتها، قالت الدكتورة فوزية أبا الخيل، إن أنظمة المركز قديمة ولا بد من تعديلات عليها بما ينسجم مع الأطر القانونية للجهات الحكومية، فيما قالت الدكتورة سلطانة البديوي إن عدد الوثائق التي خزنها المركز بلغت 16392 وثيقة، ولكن السؤال إلى متى يمكن للأجهزة الإلكترونية المستخدمة في تخزين وأرشفة هذه الوثائق أن تبقى كذلك؟ موضحة أن على المركز التعاون مع الاتحاد السعودي للأمن السيبراني لمنع أي هجوم إلكتروني أو محاولات اختراق للأنظمة في المركز وحماية للوثائق، كما طالب الدكتور إياس الهاجري، بأن يكون هناك مشروع من قبل المركز يمكن من الاطلاع على الوثائق التي لديه عبر موقعه للباحثين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية