الناس

«الخدمة المدنية» : تطبيق الإجازات المرضية عبر نظام إلكتروني قريبا

تعكف وزارة الخدمة المدنية بالتنسيق مع وزارة الصحة للانتهاء من نظام الخدمة الإلكترونية للإجازات المرضية لموظفي الدولة، حيث تتيح خدمة الإجازات المرضية للمنشآت الصحية تسجيل الإجازات المرضية، والتحقق من صحة بيانات المرضى، وضبط منح تقارير الإجازات المرضية.
وقال لـ"الاقتصادية" سلطان الظاهر المتحدث الرسمي لوزارة الخدمة المدنية، إنه سيتم الإعلان عن تفاصيل وموعد بدء تطبيق الخدمة الإلكترونية للإجازات المرضية في الأيام المقبلة، وهي في مراحلها النهائية.
وسيسهل نظام الإجازات المرضية الجديد قنوات الاتصال بين أطراف الإجازات المرضية التي تشمل جهة العمل، والموظف المريض، والجهة الصحية المانحة للتقرير، وذلك وفق أفضل المواصفات الفنية والأمنية الخاصة بالدخول على النظام والاعتماد.
وتعمل وزارة الصحة على إصدار دليل لخدمة الإجازات المرضية يوضح للمنشآت الصحية آلية منح الإجازات، دون الحاجة إلى إصدار إحالات ورقية، حيث سيتم اعتماد قبول الإجازات المرضية الصادرة من منصة الخدمات الصحية.
وكان المجلس الصحي السعودي أقر في اجتماعه الـ 80 الذي عقد برئاسة الدكتور توفيق الربيعة وزير الصحة رئيس المجلس الصحي السعودي، إنشاء نظام إلكتروني مختص بالإجازات المرضية، الذي أعده المركز الوطني للمعلومات الصحية؛ بهدف تنظيم عملية ضبط منح تقارير الإجازات المرضية، وحماية المجتمع والقطاع الصحي من التلاعب بها، ومراقبتها من خلال اللوائح والقوانين.
وجرى خلال الاجتماع الاطلاع على نتائج دراسة استجابة النظام الصحي لأفراد المجتمع في القطاعات الصحية المختلفة في المملكة، وذلك انطلاقا من الأساس الاستراتيجي الحادي عشر من استراتيجية الرعاية الصحية في المملكة، الذي يهتم بضمان جودة وكفاءة أداء الخدمات الصحية وتقويمها دوريا، وبما يخدم أهداف برنامج التحول الوطني لرؤية 2030.
ووافق المجلس على إعادة تسمية المستشفيات المتشابهة في الاسم في المدينة الواحدة أو في المنطقة نفسها، وذلك لما يسببه تشابه اسم المستشفى في عرقلة سير العمل، وسلامة المرضى وتحويلهم.
كما وافق المجلس على إطلاق منصة المعلومات الوطنية الدوائية التي تعتبر مبادرة وطنية مهمة لتحليل جودة البيانات المتوافرة عن الأدوية على المستوى الوطني، ووضع عدد من الفلاتر التي تساعد على تحليل المصادر المختلفة للبيانات، وتم الاعتماد على البيانات المتوافرة في الهيئة العامة للغذاء والدواء كمصدر رئيس، وتمت مقارنة نتائج المنصة بالإحصائية المقدمة عن قطاع الأدوية في المملكة التي تم إعدادها من قبل البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية بالتعاون مع جهة استشارية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس