الرياضة

التجديد مع اتفاقي «حتى النخاع»

فيما وصف خالد الدبل رئيس نادي الاتفاق، تجديد العقد مع شركة المجدوعي للسيارات "هيونداي"، بأنها شراكة وليست رعاية، كشف ميول محمد المجدوعي بقوله خلال المؤتمر الصحافي "أبو طلال اتفاقي حتى النخاع".
وأمضى الاتفاق أمس عقد الرعاية مع شركة المجدوعي للسيارات، لموسم واحد، قبل أن يتم الحديث عن الصفقة في مؤتمر صحافي بحضور الدبل، وأعضاء إدارته، ومحمد المجدوعي عضو إدارة المجدوعي القابضة، وقال الدبل "بهذا العقد ستكون المجدوعي الرائدة في مجالها، مرتبطة بالنادي الأول في المنطقة الشرقية، الشراكة بيننا ربحية، وهذا الكيان يتشرف بأن تتزين قمصان الاتفاق في أهم مناطقها بشعار شركة عالمية ترتبط بأسرة معروفة في مجتمعنا، أصبحت الآن تقارع الشركات العالمية".
وأشار إلى أن الاتفاق، يتزين الآن بشعار سبع شركات بداية من ـ المجدوعي، قوديير، مستشفيات المانع، موبيل 1، جمعية كنف، بلوغا إلى إنوسوفت، وقال "نتطلع إلى رفع سقف الطموح فيما يخص الجوانب الاستثمارية ليستفيد منها المجتمع، عندما حضرنا إلى النادي كان وضعنا صعبا، نبحث عن رعاة يؤمنون بعملنا ويثقون في خططنا، قبل أن تظهر شركة المجدوعي للسيارات، لتقف معنا منذ البداية، وأتمنى أن نستمر معا إلى مدى الحياة".
ورد الدبل على سؤال "الاقتصادية"، عن السبب في التوقيع لموسم واحد، قائلا "مفاوضات كانت طويلة بحكم آلية التجديد، وكذلك أن إدارة الاتفاق الحالية تبقى من عمرها عام واحد، لذا فضلنا أن نتعاقد معهم للفترة ذاتها ولا سيما أن المجدوعي، هي الراعي الرئيس للنادي"، مكملا "لا نود أن نثقل كاهل من يأتي بعدنا، حتى تكون لهم فرصة اختيار رعاتهم دون أن نفرض عليهم عقودا مسبقة، مجموع المبالغ المالية لجميع الرعاة تجعل الاتفاق في المرتبة الخامسة لأعلى الإيرادات المالية على مستوى أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين".
من جهته، عزا المجدوعي، شراكتهم مع الاتفاق لإيمانهم بإدارة الدبل، وعراقة النادي وأدواره المجتمعية، وقال "لم نتردد أبدا في التجديد خاصة أن لديهم قاعدة جماهيرية كبيرة في السعودية بشكل عام وليست في الشرقية فقط، شراكتنا ربحية وستعود بالنفع على الجميع".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة