الرياضة

بيتزي: أسمع .. ولا أسمح بالتدخل

رفض الأرجنتيني خوان بيتزي مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم، ربط عدم استدعاء الحارس عبدالله المعيوف، والمهاجم محمد السهلاوي لقائمته التي تستعد لمواجهة بوليفيا في إطار التحضيرات لنهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، بتصريح عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي السابق.
وقال "مع كامل الاحترام لعزت، لدي شخصيتي وأتخذ قراراتي من جهة فنية بحتة، غياب المعيوف والسهلاوي، ليس له علاقة بأي تصريحات خارجة عن الجهاز الفني ولديهما الفرصة للانضمام للقائمة مستقبلا، حال الحاجة إليهما شأنهما شأن أي لاعب آخر، وسنفعل أفضل ما لدينا لتوسيع قائمة الأخضر".
وأضاف "سعيد جدا بثقة اتحاد القدم السعودي، والمسؤولين على تجديد عقدي، وأتمنى أن أكون على قدر الثقة، سنبذل جهدنا لتحقيق المطلوب في البطولة المقبلة".
وعن سؤال "الاقتصادية" بخصوص مطالبة الأندية بإيقاف دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين خلال كأس آسيا قال: "لا أتدخل في القرارات الإدارية، بل أسعى لتجهيز الأخضر للبطولة ولدينا جدول زمني وبرنامج محدد واضح أعتقد أنه كاف".
وأشار إلى أن الإعداد الحالي يعد مميزا بعد مباريات كأس العالم، وقال "إعدادنا للقاء البوليفي مضى بشكل جيد، وكان الوقت كافيا، أعتقد أنه منافس جيد، مثل هذه المباريات الدولية الودية مهمة".
وحول إضافة بعض العناصر الجديدة وبناء منتخب جديد قال: "نتابع جميع اللاعبين بشكل أكبر، هدفنا توسيع قائمة الأخضر، ومستعدون لإضافة أي لاعب بناء على أدائه الفني"، نافيا وجود أي تدخل خارجي في عمله الفني، وقال "أتحدث بكل صراحة دائما، وأقول فعلاً لم يحدث هذا على الإطلاق، وهذه شخصيتي منذ أن بدأت التدريب، أحيانا أعطي المجال بالاستماع لآراء وتصريحات الإعلام والمسؤولين وحتى الجماهير، حول لاعب معين، لكن في الأخير أؤكد أن قراراتي فنية بحتة لا علاقة لها بأي تدخل خارجي".
وأوضح أن الدورة الودية الدولية التي ستستضيفها السعودية بمشاركة البرازيل والأرجنتين، ومنتخب رابع، مهمة للغاية بالنسبة للأخضر، وقال "مهم جدا المنافسة أمام أفضل منتخبات العالم، نحن سعيدون بهذه الدورة، ومن مصلحة الأخضر مواجهة مثل هذه المنتخبات القوية وسيتسع لنا فيما بعد المجال للحديث عنها".
وشدد على أن الأخضر سيعمل على تلبية طموحات الجماهير بعكس ما حدث في كأس العالم الأخيرة، حيث لم يكن المستوى جيدا أمام روسيا في المباراة الأولى، وإن تحسن أمام الأورجواي ومصر، وقال "حاولنا في المباراة الثانية أمام الأوروجواي أن نفعل شيئا وظهرنا بشكل جيد، وكذلك أمام مصر حيث حققنا الفوز رغم وجود لاعب بحجم محمد صلاح".
ميدانيا، اكتفى اللاعب محمد الكويكبي، بحصة علاجية في العيادة أمس، فيما اختتم الأخضر تحضيراته بتدريب ختامي احتضنه ملعب الأمير فيصل بن فهد في الملز، طبق من خلاله اللاعبون عددا من الفقرات التكتيكية، ومن ثم الكرات الثابتة، قبل إجراء مناورة على نصف مساحة الملعب.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة