أخبار اقتصادية- محلية

اليوم.. 135 شركة طبية سعودية وعالمية تستعرض أحدث التطورات في القطاع

فيما تتجه وزارة الصحة إلى الاستعانة بالشركات والقطاع الخاص في تشغيل مشاريعها وبرامجها، ينطلق اليوم في العاصمة الرياض ملتقى الصحة العالمي بمشاركة 135 شركة طبية وصيدلانية سعودية وعالمية من 25 دولة، لعرض أحدث التطورات في الخدمات الصحية وتقنيات الأجهزة الطبية. 
ويأتي ملتقى الصحة العالمي، الذي يرعاه الدكتور توفيق الربيعة وزير الصحة، لتحديد الفرص الهائلة المتاحة لتطور الرعاية الصحية في السعودية، ورفع مستوى جودتها، تماشياً مع برنامج التخصيص، الذي تقوده وزارة الصحة، إضافة إلى التركيز على واقع الاستثمار الصحي، بمشاركة أهم صنّاع القرار المحليين والعالميين في تطوير قطاع الرعاية الصحية. 
وسيناقش ملتقى الصحة العالمي في المؤتمر المصاحب له سبعة محاور رئيسية مختلفة منها "تأثير السياسة على الرعاية الصحية"، و"الاستثمار في الرعاية الصحية القائمة على القيمة"، و"الابتكار في مجال الرعاية الصحية" و"احتضان المستقبل" و"الاستثمار والتمويل وتعويض النفقات في الرعاية الصحية".
ومن ورش العمل النقاشية ما يرتبط بـ"الكتابة العلمية والنشر"، التي تهدف إلى تعزيز مهارات الكتابة العلمية عند المتخصصين في الرعاية الصحية، وتعريف المشاركين بالمفاهيم والقضايا المتعلقة بالكتابة العلمية كمعايير التأليف، وأخلاقيات النشر، وإرشادات التقديم.
وقال بيتر هول رئيس المعارض العالمية، إن المملكة تركز، وفقا لرؤية 2030 على تنويع اقتصادها، لافتا إلى أن صناعة الصحة تعد إحدى النقاط الرئيسية في سبيل تحقيق ذلك، فهي تهدف إلى إيجاد بيئة ذات نمط حياة متوازن وصحي، وتخطط لزيادة مساهمة القطاع الخاص في صناعة الرعاية الصحية، التي ستنمو من 25 إلى 35 في المائة. 
وشاركه الرأي الدكتور أحمد العامري الأمين العام للمجلس الصحي السعودي، حيث أكد أهمية المشاركة في ملتقى الصحة العالمي، كونه يهدف إلى بناء العلاقات والتعاون المشترك بين الخبراء في المجال الصحي ليساهموا في تسهيل وتقديم أفضل الممارسات التي من شأنها أن تؤدي إلى تطوير أنظمة الرعاية الصحية في المملكة وتحسينها بما يلبي احتياجات المرضى والسكان.
وأضاف أن الملتقى يعد فرصة واعدة للاطلاع على أحدث التطورات في مجال الخدمات الصحية، والاستفادة من أفضل الممارسات والمعايير العالمية لتطوير الرعاية الصحية على مستوى المملكة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية