أخبار اقتصادية- محلية

إطلاق نظام "سابر" لمكافحة الغش التجاري مطلع 2019

تعتزم الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، إطلاق نظام "سابر" بهدف مكافحة الغش التجاري، والحد من المنتجات المغشوشة وحماية المستهلك السعودي من المنتجات غير المطابقة للمواصفات، مطلع العام المقبل.
وقالت لـ"الاقتصادية" الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، إن الإطلاق الكامل لنظام "سابر" سيكون في الأول من تموز (يوليو) المقبل، في حين سيكون الإطلاق بشكل أولي لمدة ستة أشهر بداية من مطلع 2019.
وأكدت الهيئة أن النظام يستهدف جميع موردي المنتجات الاستهلاكية ومصنعيها المحليين، إضافة إلى جهات تقويم المطابقة المقبولة لدى الهيئة لضمان التزام الموردين والمصنعين المحليين بمعايير السلامة والمطابقة للمنتجات الاستهلاكية الخاضعة للوائح والمواصفات الفنية المعتمدة من الهيئة، وكذلك ضمان صحة الشهادات ومصدرها وربطها بالمنتجات وكمياتها، والذي يستهدف مطابقة 80 في المائة من المنتجات بحلول 2020.
وتعد الهيئة هي الجهة القائمة على هذا النظام، ويتكامل معها شركاء من الجهات الحكومية ذات العلاقة كهيئة الجمارك ووزارة التجارة والاستثمار. 
وبينت الهيئة أن نظام "سابر" يسهم في تحقيق نقلة نوعية في السوق السعودية لضمان السلامة وتتبع المنتج، حيث يسمح بتتبع المنتج من بلد التصدير مرورا بدخوله من المنافذ والموانئ وانتهاء بتداوله في السوق السعودي، ويمكن للمستهلك من خلال قراءة (الباركود) التعرف على أن مدى سلامة المنتج، من خلال التعرف على الشهادات التي حصل عليها، ويمكن للمستهلك كذلك إبلاغ للجهات الرقابية بشكل مباشر، وهو ما يزيد من معدلات الرقابة على السوق. 
كما يتيح "سابر" إمكانية مساعدة منسوبي الجهات الرقابية التعرف بشكل مباشر وسريع على المنتجات غير المطابقة مما يسهم في رفع كفاءة الأداء في عمليات مسح الأسواق. 
ويقدم نظام "سابر" خدمات إلكترونية لإصدار شهادات مطابقة المنتجات للمواصفات واللوائح الفنية السعودية، كما يهدف هذا النظام إلى تحديد الأدوار بين الجهات ذات العلاقة، وتسهيل عملية استيراد السلع، وربط الموردين أو التجار مع الممثلين القانونيين لجهات المطابقة المقبولة والمعينة، وذلك لاستخراج شهادة المطابقة الخاصة بالمنتجات التي سيتم طرحها في السوق السعودية إلكترونياً، سواء أكانت تلك المنتجات مستوردة أو منتجات مصنعة محليا، والحد من المنتجات الرديئة وغير المطابقة. 
وجار العمل أيضا على تطوير أنظمة إلكترونية خاصة بتفعيل لجان العمل التي تقوم بإعداد اللوائح الفنية لتفعيل التكامل بين الجهات الحكومية، إضافة إلى نظام ضبط وتوثيق العينات -التي تقوم الهيئة بشرائها ضمن برنامج سلامة المنتجات- واختبارها وتحليل النتائج ودراستها لقياس مؤشر المطابقة.
وبدأت الهيئة خلال عام 2017م في تنفيذ مبادرة البرنامج السعودي لسلامة المنتجات "سليم"، وهي إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بمشاركة الجهات الرقابية المعنية. 
وتهدف هذه المبادرة لإيجاد نموذج متكامل تشريعي وفني ورقابي، يهدف إلى تحقيق مطابقة المنتجات المعروضة في الأسواق للمواصفات السعودية، وتأصيل عملية تتبع المنتجات في الأسواق. 
كما تشمل المبادرة بناء مؤشر المطابقة من خلال شراء عينات من أسواق المملكة بتمثيل يعكس احتياجات المستهلك واختبارها والتحقق من مطابقتها.
وتعمل الهيئة ضمن هذه المبادرة المحورية على توفير منظومة إلكترونية بهدف توفير الأدوات المساندة للجهات الرقابية للتطبيق الصحيح والفاعل للوائح الفنية، حيث يمكّن نظام "سابر" الهيئة والجهات الرقابية من تأصيل عمليات تتبعية المنتجات المتداولة في السوق.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية