الطاقة- الغاز

25 % زيادة في إنتاج حقل ظهر المصري للغاز الطبيعي

قالت شركة روسنفت الروسية العملاقة للنفط أمس إن الطاقة الإنتاجية لحقل ظهر البحري للغاز الطبيعي في مصر زادت بأكثر من 25 في المائة إلى أكثر من 56.6 مليون متر مكعب من الغاز يوميا.
وبحسب "رويترز"، فإن هذه الزيادة نتجت عن تشغيل الوحدة الخامسة في محطة معالجة الغاز في الموقع إلى جانب بدء تشغيل خط الأنابيب الثاني للتصدير وآبار جديدة.
وبدأ كونسورتيوم يضم إيني الإيطالية وروسنفت الروسية وبي.بي ومبادلة بالتعاون مع شركات نفط وغاز مصرية الإنتاج في حقل ظهر، أكبر حقول الغاز في البحر المتوسط، في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية في الحقل إلى 76 مليون متر مكعب يوميا بحلول نهاية عام 2019 قبل الموعد المتوقع لذلك، وأنتج الحقل 3.1 مليار متر مكعب من الغاز في النصف الأول من العام الحالي.
وأعلنت مصر، أول أمس أن إنتاج حقل ظهر البحري من الغاز الطبيعي ارتفع إلى ملياري قدم مكعبة يوميا.
وذكرت وزارة البترول المصرية، في بيان، أن إنتاج حقل ظهر البحري من الغاز الطبيعي ارتفع إلى ملياري قدم مكعبة يوميا، وأن استثماراته بلغت إلى الآن 7.7 مليار دولار.
وقال طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، خلال اجتماع الجمعية العامة لشركة بتروشروق، إن زيادة إنتاج الحقل ومشروعات تنمية غيره من حقول الغاز الطبيعي الكبرى ستسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز.
وكان الملا قد أعلن، الشهر الماضي، أن بلاده تخطط لرفع إنتاجية حقل "ظهر" من الغاز الطبيعي إلى ملياري قدم مكعبة يوميا خلال شهر سبتمبر.
وأضاف أن "الشركات الوطنية المنفذة للمشروع تنفذ تجارب تشغيل وحدتين جديدتين بمحطة معالجة الغاز وتقترب من انتهاء الأعمال البحرية لضخ الإنتاج الجديد من الغاز من الآبار الواقعة بالمياه العميقة عبر خط أنابيب بقطر 30 بوصة جار اختباره قبل التشغيل الفعلي".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز