الناس

عبر مسلسل «العودة للمنزل».. جوليا روبرتس تساعد المحاربين على الحياة

سارت جوليا روبرتس نجمة فيلم "امرأة جميلة" (بريتي وومان) على البساط الأحمر للترويج لمسلسل "العودة للوطن"، (هوم كامنج) وهو أول مسلسل تلفزيوني لها وتنتجه استوديوهات أمازون، وفقا لـ"رويترز".
وروبرتس (50 عاما) أحدث من اتجه إلى التلفزيون من نجوم هوليوود لتنضم لنجوم مثل جين فوندا وميريل ستريب وجون ترافولتا، وانضم كثيرون مثل روبرتس لأعمال تعرضها خدمات بث على الإنترنت مثل أمازون ونتفليكس اللتان تجذبان جمهورا بعيدا عن التلفزيون التقليدي.
وقللت الفنانة العالمية من الاهتمام الذي حظي به تحولها إلى الشاشة الصغيرة، إذ قالت للصحافيين على البساط الأحمر في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي البارحة الأولى: "الأمر سواء من حيث الأهمية والتحدي والشعور بالرضا".
والمسلسل مبني على حلقات صوتية تحمل نفس الاسم، وتلعب فيه روبرتس دور هايدي بيرجمان وهي موظفة اجتماعية تعمل في منشأة حكومية سرية في برنامج يدعى (هوم كامنج) ويهدف لمساعدة المحاربين العائدين من الحرب على العودة للحياة المدنية.
وتتنقل القصة بين فترة عمل الشخصية بالبرنامج وبين مستقبل تلعب فيه روبرتس دور موظفة في مطعم لا تستطيع تذكر أغلب الوقت الذي عملت فيه بالبرنامج.
وتم عرض أول أربع حلقات في مهرجان تورونتو، وقال المخرج إسماعيل للجمهور بعد عرض الحلقات ”إنه (مسلسل) غموض وإثارة، وهناك أسئلة كبيرة جدا، نأمل بنهاية المسلسل أن نكون قد أجبنا عن جميعها".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس