الرياضة

العبكري: بطولاتي أبكت الكثير .. يسعون للفتنة

أوضح حسين العبكري رئيس نادي النور سابقا أن لجنة التدقيق ومراجعة حسابات النادي التي وجدت في النادي الأحد الماضي لا تعد لجنة تحقيق كما ذكر البعض، وليست معنية به فقط بل تضمنت ثلاثة رؤساء، وقال: "فترة مراجعة الحسابات الحالية في النادي تضمنت ثلاثة رؤساء للنادي وليس للعبكري فقط".
وأضاف "ما يتم تداوله في هذه الفترة هو بمنزلة حملة تشوية فقط، لن تستطيع هذه الحملة إخفاء تاريخي الرياضي وإنجازاتي مع النور طوال ثلاثة مواسم فيما حققته من احتكار للبطولات المحلية وتحقيق بطولة آسيا". وأشار إلى وجود معرفات قطرية في "توتير" تسعى للفتنة، وتعمل على تشويه سمعته، وقال "ما يحدث لا يهمني". وزاد "مدة جلسة التدقيق والمراجعة كانت معي أقل من ثلاث ساعات، حيث بدأت 8:30 وحتى 11:00 مساء، وأعمال اللجنة سرية ونحترم ما يقومون به". وشدد على أن دعمه للنادي ماديا خلال رئاسته يعد واجبا وطنيا ويفتخر به، وأن ظروفه المادية منعته من إكمال المسيرة وقال: "ما حققته مع النور من بطولات أبكى الكثيرين طويلا"، مبينا أن الإدارة الجديدة الحالية برئاسة عبدالعظيم العليوات لم يتم اعتمادها رسميا حتى الآن من هيئة الرياضة، ولم يتم توزيع مناصبها، متمنيا لهم في الوقت ذاته التوفيق والنجاح.
وكانت الإدارة العامة لشؤون الأندية في الهيئة العامة للرياضة، قد كونت لجنة تدقيق لمراجعة حسابات نادي النور بدأت أعمالها الأحد الماضي، حيث طالبت بوجود كل من العليوات رئيس النادي، وأمين الصندوق للإدارة الحالية الجديدة، بجانب رؤساء وأمناء صناديق النادي للإدارة السابقة خلال الفترة 12 /9/ 1435 وحتى 25 / 11/ 1439، حيث اتهمت إدارة العليوات أحد الرؤساء السابقين بتحميل النادي ديونا تتجاوز أربعة ملايين ريال.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة