منوعات

زلزال عنيف يضرب شمال اليابان ويخلف 35 وفاة

ارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن زلزال عنيف ضرب شمالي اليابان قبل يومين إلى 35 شخصا، بينما لا يزال ثلاثة أشخاص في عداد المفقودين، حسبما أفادت السلطات المحلية اليوم السبت.
وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خلال اجتماع حكومي في طوكيو إنه سيتوجه إلى جزيرة هوكايدو التي ضربها الزلزال غدا الأحد لتفقد حجم الدمار الناجم عن الزلزال الذي بلغت قوته 7ر6 درجة على مقياس ريختر.
ويقوم عمال الانقاذ اليابانيون، اليوم السبت، بعملية بحث مضنية عن المفقودين، الذين دفنت منازلهم بسبب الانهيارات الارضية الناجمة عن زلزال قوي ضرب جزيرة هوكايدو شمال البلاد.
وقال يوشيهيدى سوجا المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي إن حوالي 40 ألف شخص، بينهم جنود ورجال إطفاء ومسؤولو شرطة "يعملون على مدار الساعة في عمليات البحث والإنقاذ."
وركزت عمليات البحث على منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة في بلدة أتسوما ، حيث تسبب الزلزال في حدوث انهيارات أرضية ضخمة دمرت المنازل والطرق.
وكان حوالي 12الف شخص قد لجأوا إلى مراكز الإجلاء المؤقتة في حين تستمر سلسلة من التوابع الزلزالية تضرب المنطقة.
كما حذر سوجا من حدوث انهيارات طينية في المناطق المنكوبة حيث يتوقع هطول أمطار غزيرة على هوكايدو خلال عطلة نهاية الأسبوع.
وتم بالكاد استعادة الطاقة بعد يومين من الزلزال الذي تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء الجزيرة ، مما أدى إلى حرمان ما يقرب من ثلاثة ملايين أسرة من الكهرباء وتأثر شركات ومستشفيات. وحتى اليوم السبت، ظلت هناك حوالي 10آلاف و600 أسرة بدون كهرباء ، بحسب شركة هوكايدو إلكتريك باور.
وقالت شركة تويوتا للسيارات أنها قررت وقف كل إنتاجها تقريبًا في اليابان بعد غد الإثنين، حيث أغلقت مصنعها في هوكايدو بسبب انقطاع الكهرباء . تنتج أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان ناقلات الطاقة في مصنعها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات