رواد الأعمال

أغنى رجل في الصين يسير على خطى بيل غيتس

قال أغنى رجل في الصين، جاك ما، إنه يخطط لمغادرة موقعه العملاق "علي بابا" والانتقال إلى مجال التعليم، وفق ما نقل موقع "ذا آدج".
وفي مقابلة مع "بلومبرغ"، قال رئيس مجلس إدارة "علي بابا" إنه يخصص المزيد من وقته وثروته للأعمال الخيرية، وإنشاء مؤسسة تحمل اسمه تركز على مجال التعليم، موضحا "أحب التعليم".

وذكر أنه اختار أن يسير على نفس نهج الملياردير الأميركي، بيل غيتس، مؤسس "مايكروسوفت"، مضيفا: "مغادرة هذه الشركة لا تعني نهاية الحياة.. بل بداية مسيرة جديدة"، حسب ما نشرته سكاي نيوز.

ويشير مؤشر "بلومبرغ" للمليارديرات إلى أن صافي ثروة ما، يناهز 40 مليار دولار، مما يجعله أغنى رجل في الصين.

وكان علي بابا، عملاق التجارة الإلكترونية، سجل ارتفاعا في المبيعات بلغ 168.2 مليار يوان (19.17 مليار جنيه إسترليني)، أي بزيادة 39.3 في المائة عن العام الماضي.

وجاك ما، الذي سيحتفل بميلاده الرابع والخميس، الاثنين، عاشف لمؤلفات الصيني لويس تشا حول فنون الدفاع عن النفس، كما أنه يمارس "تاي تشي" لأكثر من 30 عاما.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رواد الأعمال