الرياضة

الفيصلي يغلق أبواب الهلال

لن يكون فريق الهلال لكرة القدم، متاحا أمام وسائل الإعلام والجماهير بعد أن قرر المدرب البرتغالي جورجي جيسوس إغلاق التدريبات، خلال الفترة التي تسبق مباراة الرائد في الجولة الثانية في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، من أجل التركيز بشكل أكبر لمعالجة الأخطاء التي أدت إلى الخسارة أمام الفيصلي وديا 1 / 4.
من ناحية أخرى، لن يتمكن المدافع أحمد شراحيلي، من الدخول ضمن خيارات جيسوس لمباراة الرائد، وسيكون مصير الإسباني البرتو بوتيا معلقا بنتائج الفحوص التي ستظهر غدا. ورغم أن الهلال خسر بنتيجة ثقيلة من الفيصلي، إلا أن الأمر الأصعب يتمثل في إمكانية فقدانه لأكثر من لاعب أمام الرائد، جراء تعرض ثلاثة من اللاعبين لإصابات متفاوتة في هذه المباراة، وهم بوتيا، شراحيلي، وأحمد أشرف. وكانت الفحوص الطبية التي خضع لها شراحيلي، قد أكدت معاناته من إصابة في مفصل القدم تحتاج إلى برنامج تأهيلي وعلاجي يصل إلى عشرة أيام، فيما ستظهر نتائج الفحوص النهائية التي خضع لها بوتيا في العضلة الضامة غدا بعد عودة التدريبات بانتهاء الإجازة الممنوحة للاعبين واستمرت يومين. يشار إلى أن اللاعب أشرف تعرض إلى إصابة في مفصل القدم، وحال فشل في العودة السريعة سيقلل خيارات جيسوس في وسط الملعب خصوصا أنه سيخسر سالم الدوسري في الجولة المقبلة لتعرضه لطرد أمام الفيحاء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة