أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تفقد 68 مليار ريال من قيمتها السوقية في أسبوع

خسرت الأسهم السعودية 68 مليار ريال من قيمتها السوقية لتصل إلى 1.82 تريليون ريال، خلال الأسبوع الماضي، بعد تراجع جماعي للقطاعات الذي أفقد المؤشر العام نحو 260 نقطة بنسبة 3.3 في المائة.
ورغم التراجع إلا أن السوق أنهت الأسبوع بنسبة انخفاض أقل من الأسبوع ما قبل السابق، ما يجعل تباطؤ وتيرة الهبوط مع تعويض كثير من الخسائر المحققة أثناء الأسبوع عوامل إيجابية.
وبدأت موجة التراجعات الحالية منذ نهاية تموز (يوليو) الماضي، حيث إنه خلال الأسابيع الستة الماضية تراجعت السوق في خمسة منها، وفقدت حتى الآن نحو 815 نقطة من أعلى مستوى حققه المؤشر لهذا العام.
ولا تزال السوق تتمتع بعوامل إيجابية زادتها جاذبية مع موجة التراجع الأخيرة، حيث كانت مكررات الربحية مرتفعة، وحاليا تراجعت إلى مستويات 17 مرة، كما أن قطاعي المصارف والبتروكيماويات يحققان نموا جيدا يدعم إبقاء السوق في مسار تصاعدي.
وتوافق حركة السوق في بعض الجلسات مع مسار الأسواق الناشئة لا يعني وجود علاقة حقيقية، إذ إن الأسواق أحيانا تتوافق في دورتها دون وجود ترابط، حيث إن السوق المحلية تنخفض فيه سيولة المستثمر الأجنبي، إضافة إلى ثبات سعر الصرف مع الدولار.
ومع بقاء أسعار النفط فوق مستويات 70 دولارا وتوقعات بانخفاض العجز العام واستمرار الإنفاق الحكومي وتحسن أداء القطاعات القيادية واستمرار توفير السوق فرصا مجزية في العوائد الجارية، السوق حتى الآن ليست مهددة بحدوث تراجعات تستمر لفترات طويلة.
وسبق أن تعرضت السوق لموجات تراجع مماثلة في فترات سابقة خلال العامين الماضيين ولم تؤثر في مسار السوق التصاعدية على المدى الطويل.

الأداء العام للسوق

افتتح المؤشر العام عند 7948 نقطة، حيث ارتفع في جلستين وتراجع في البقية، وكانت أعلى نقطة عند 8002 نقطة رابحا 0.68 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 7552 نقطة، فاقدا 5 في المائة، وفي نهاية الأسبوع أغلق المؤشر العام عند 7687 نقطة، فاقدا 260 نقطة بنسبة 3.3 في المائة.
وارتفعت قيم التداول 45 في المائة بنحو 4.5 مليار ريال لتصل إلى 14.4 مليار ريال، بمعدل 30.7 ألف ريال للصفقة. بينما الأسهم المتداولة ارتفعت 47 في المائة بنحو 202 مليون سهم متداول لتصل إلى 625 مليون سهم متداول، وبلغ معدل التدوير 1.2 في المائة. أما الصفقات فارتفعت 29 في المائة بنحو 106 آلاف صفقة لتصل إلى 468 ألف صفقة.

أداء القطاعات

تراجعت جميع القطاعات، حيث تصدرها قطاع تجزئة الأغذية بنسبة 5 في المائة، يليه "الرعاية الصحية" بنسبة 4.9 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بنسبة 32 في المائة بقيمة 4.6 مليار ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 31 في المائة بقيمة 4.5 مليار ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 10 في المائة بقيمة 1.4 مليار ريال.

أداء الأسهم

تصدر المرتفعة "أنابيب السعودية" بنسبة 16 في المائة ليغلق عند 22.06 ريال، يليه "مدينة المعرفة" بنسبة 6.5 في المائة ليغلق عند 11.14 ريال، وحل ثالثا "سافكو" بنسبة 5.6 في المائة ليغلق عند 71.80 ريال.
وتصدر المتراجعة "رعاية" بنسبة 12 في المائة ليغلق عند 43.80 ريال، يليه "ميدغلف للتأمين" بنسبة 10.9 في المائة ليغلق عند 16.80 ريال، وحل ثالثا "أمانة للتأمين" بنسبة 10.8 في المائة ليغلق عند 16.50 ريال.
وكان الأعلى تداولا "الإنماء" بقيمة 2.7 مليار ريال، يليه "سابك" بقيمة 1.9 مليار ريال، وحل ثالثا "الراجحي" بقيمة 934 مليون ريال.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية