الأخيرة

الهجوم على «نايكي» يتصاعد .. فيديوهات توثق «الحرق الجماعي»

بعد ساعات من إعلان شركة "نايكي" للملابس الرياضية، اختيار اللاعب المثير للجدل، كولن كايبرنيك، وجها لحملة تسويقية جديدة، سارع كثيرون إلى إحراق منتجاتها احتجاجا، ووثقوا ذلك بمقاطع فيديو.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التي نشرت بعض مقاطع الفيديو على موقعها الإلكتروني، أمس، إن المحتجين على "نايكي" أحرقوا ملابس وأحذية وجوارب تنتجها الشركة.
وكانت "نايكي" قد أعلنت، أمس الأول، اختيار كايبرنيك، وجها لحملة جديدة في الذكرى الثلاثين لشعارها الشهير "جست دو إت"، ما أثار غضب كثيرين على رأسهم، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
وكايبرنيك هو أول لاعب في دوري كرة القدم الأمريكية "إن إف إل" يركع خلال النشيد الوطني الأمريكي لتسليط الضوء على الظلم العنصري ضد السود.
وعلى موقع "تويتر"، انتشر وسم "قاطعوا نايكي" بصورة فيروسية، وكان من أبرز المشاركين فيه أنصار ترمب الذين نشروا فيديوهات إحراق منتجات الشركة.
وفي أحد الفيديوهات، كانت ألسنة اللهب تلتهم حذاء الشركة التي كانت علامتها التجارية قد بدت واضحة، في إشارة إلى حجم الغضب إزاء قرارها الأخير.
وقال أحد المغردين الغاضبين: "إذا كان اتحاد الكرة يريد أن يخيرني بين رياضتي المفضلة وبلدي، فإني سأختار بلدي"، فيما كتب آخر: "منذ متى كان العلم والنشيد الأمريكيان سيئين؟".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة