الأخيرة

«طلب عنصري» يثير حفيظة إدارة مستشفى ألماني

في واقعة غريبة طالب والدا طفل ألماني من إدارة المستشفى التي يتعالج فيها ولدهما في مدينة براندنبورج، بعدم نقل طفلهما إلى غرفة يشاركه فيها "طفل أجنبي"، ما أثار غضب كبير الأطباء، بحسب "دويتشة فيله".
وبحسب "دويشتة فيله"، فإن والدي أحد الأطفال الألمان هددا بمغادرة المستشفى مع طفلهما المريض، إذا لم تستجب الإدارة لطلبهما بنقل طفلهما إلى غرفة لا يشاركه فيها طفل من أصول مهاجرة. وارتأى الأطباء نقل الطفل الرضيع الذي تمت معالجته في وحدة العناية المركزة، إلى غرفة عادية لمواصلة العلاج، وحين سمح لذويه بالبقاء إلى جانبه في المستشفى، طلبا غرفة "ليس فيها أجانب"، وهددا بترك المستشفى في حال عدم الاستجابة لطلبهما. وعند سؤال إدارة المستشفى والدة الطفل عن سبب طلبهما، قالت: "الأجانب ينقلون الأمراض إلى ألمانيا". وفي هذا السياق نقل موقع "فوكوس" الألماني أن هانس كوسيل كبير الأطباء في المستشفى كان غاضبا جدا من هذا الطلب، ولم يذعن لهذا الطلب، وهو ما جوبه بتقديم والد الطفل الألماني المريض شكوى بحقه. عن ذلك يقول كوسيل: "أصبت بالدهشة لسماع هذا الطلب. لا يوجد لدينا مكان للعنصرية. نحن ننقذ حياة الناس".
وأوضح الطبيب أن الأطفال يودعون في غرف المستشفى بناء على طبيعة أمراضهم" وليس بحسب قوميتهم أو ديانتهم".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة