الطاقة- النفط

«أوبك»: الطلب يلامس 100 مليون برميل يوميا في 2018

قال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، "إن استهلاك النفط العالمي سيصل إلى 100 مليون برميل يوميا في وقت لاحق هذا العام، وهو وقت أقرب كثيرا مما كان متوقعا من قبل".
وبدأت "أوبك" وبعض المنتجين خارجها بقيادة روسيا العام الماضي العمل على خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا لتقليص المعروض في سوق النفط وتعزيز الأسعار التي هبطت في 2016 لأدنى مستوياتها في أكثر من عشر سنوات. وتحدثت روسيا والسعودية، أكبر منتج في "أوبك"، عن الحاجة إلى زيادة إنتاج النفط تدريجيا بعد تحقق هدف تصريف مخزونات النفط الزائدة وتوازن السوق إلى حد كبير. ونقلت "رويترز"، عن باركيندو الذي كان يتحدث خلال مؤتمر للنفط والكهرباء في كيب تاون في جنوب إفريقيا "سيصل العالم إلى حد الاستهلاك البالغ 100 مليون برميل يوميا في وقت لاحق هذا العام، وهو وقت أقرب كثيرا مما كنا نتوقعه جميعا. لذا فإن العوامل الباعثة على الاستقرار التي تهيئ الظروف المساعدة على جذب الاستثمارات ضرورية". وأضاف أن "الثقة بدأت تعود في قطاع النفط، وأن "أوبك" تبحث سبل إضفاء مزيد من الطابع المؤسسي على إعلان تعاون بخصوص إنتاج النفط بين "أوبك" وعدد من المنتجين المستقلين".
وتابع "في المستقبل، ستكون الأولوية لضمان استدامة الاستقرار ونشر الثقة في القطاع وتحفيز مناخ يساعد على عودة الاستثمارات".
وقال باركيندو "إن النزاعات التجارية العالمية ستؤثر سلبا في الطلب على الطاقة في نهاية المطاف"، لكنه يأمل أن تنقشع "سحابة الضبابية" قريبا. وتسببت التوقعات في مواجهة تجارية بين الولايات المتحدة والصين، بسبب تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بفرض رسوم جمركية على ثاني أكبر اقتصاد في العالم، في اضطرابات في الأسواق على صعيد العالم. وأضاف باركيندو "النزاعات التجارية المتصاعدة بين بعض من أهم الشركاء التجاريين في العالم ستؤثر سلبا في نهاية المطاف في النمو العالمي، وبالتالي في الطلب على الطاقة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط