الأخيرة

تكاثر الأقمار الصناعية الفتاكة يثير مخاوف العالم

صنعت روسيا أقمارا صناعية جديدة تتكاثر بطريقة نوعية، إذ يخرج فيها قمر إلى حيز الوجود من الآخر، وقادرة على تدمير الأقمار الصناعية الأخرى، ما أثار مخاوف العالم من خطرها، بحسب ما أوردته "سبوتنيك".
وشهدت الأعوام الخمسة الماضية إطلاق أربعة أقمار صناعية "فتاكة" روسية هي "كوسموس 2491" و"كوسموس 2499" و"كوسموس 2504" و"كوسموس 2519".
وقالت صحيفة "نيزافيسيمايا جازيتا" الروسية إن تقريرا نشرته صحيفة "ناشيونال إنترست" الأمريكية أفاد بأن واشنطن اتهمت روسيا في الدورة الأخيرة لمؤتمر جنيف حول نزع الأسلحة، بإطلاق أقمار صناعية "قاتلة".
ودفعت موسكو التهمة عن نفسها قائلة إن هذه الأقمار الصناعية لا تستخدم لأغراض عسكرية وتستخدم لاكتشاف أعطال في الأقمار الصناعية الأخرى، فيما زعمت واشنطن أن روسيا لم تخطر الولايات المتحدة بإطلاق هذه الأقمار "القاتلة" التي تحمل سلاح الليزر.
وأكثر ما يقلق واشنطن أن الأقمار الصناعية "القاتلة" الروسية تتصرف على نحو مشبوه وتتكاثر بطريقة عجيبة يخرج فيها قمر إلى حيز الوجود من الآخر، وعلى سبيل المثال خرج "كوسموس 2521" من "كوسموس 2519" بعدما مضى عام تقريبا على إطلاق الأخير، فيما خرج "كوسموس 2521" من "كوسموس 2520".
وقالت الصحيفة الروسية إن الاتحاد السوفييتي صنع عدة نماذج تجريبية لمدفع الليزر لتدمير الأقمار الصناعية الاعتراضية الأمريكية، لكنها لم تستطع العمل إلا باستخدام مصدر قوي جدا للطاقة الكهربائية لم يكن تركيبه على القمر الصناعي ممكنا وقتذاك، أما الآن فالأغلب ظنا أن التقدم التقني يتيح تحقيق هذه المهمة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة