FINANCIAL TIMES

الرهان على البحوث والتطوير .. عابرة الحدود

زادت صفقات البحوث والتطوير العابرة للحدود، التي تشمل شركات التكنولوجيا الحيوية الصينية بنسبة 70 في المائة منذ عام 2012، وفقا لشوبيرت. منح التراخيص هو أحد المجالات المهمة للتعاون. في الماضي كانت العلاقة تسير باتجاه واحد، مع قيام شركات مثل فايزر وسيلجين بمنح تراخيص لأدوية لشركات صينية مثل فوسان فارما.
هذا الأمر آخذ في التغير. في العام الماضي، كانت الصين المستفيدة بحصولها على أدوية في 27 حالة، لكن في أربع حالات أخرى، منحت شركات البر الرئيس مثل ووكسي بيولوجيكس وبايجين تراخيص منتجاتها لشركات منها سيلجين، بحسب ما تظهر بيانات شركة ماكينزي.
علاوة على ذلك، لدى كثير من شركات الدواء الأمريكية، بما فيها شركة إيلي ليلي، فروع لرأس المال المغامر في الصين تقدم التمويل والعلماء لشركات البر الرئيس الناشئة. من المحزن أن العوامل السياسية، ولجنة الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة، تعني مزيدا من العقبات أمام الاكتشاف المبكر والوقاية من الأمراض.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES