الناس

وصول 350 ألف حاج إلى المدينة المنورة بعد أداء المناسك

بلغ إجمالي عدد الحجاج، الذين وصلوا المدينة المنورة بعد أن من الله عليهم بأداء مناسك الحج حتى أمس الأول 348,965 حاجا، وفقا للإحصائية اليومية، التي أعلنتها وحدة الإعلام والتواصل الاجتماعي في لجنة الحج بالمدينة المنورة.
وبينت الإحصائية أن 38,008 حجاج قدموا للمدينة المنورة أمس الأول، فيما غادرها في اليوم ذاته 29,190 مسافرا إلى بلدانهم، فيما بلغت نسبة إشغال الإسكان 45 في المائة، في حين بلغ إجمالي الحجاج المراجعين لمراكز الرعاية الصحية وأقسام الطوارئ والعيادات بمستشفيات المنطقة 59,994 حاجا.
وسجّلت وصول 1070 حافلة للمدينة المنورة أمس الأول تقلّ 34,534 حاجا، ليصل إجمالي الحافلات التي وصلت للمدينة المنورة خلال موسم ما بعد الحج 37,185 حافلة، وأظهرت الإحصائية وصول 26 مركبة أمس أقلت 823 حاجاً، بينما بلغ عدد الحجاج الذين تم نقلهم بواسطة عربات النقل في ساحات المسجد النبوي 10528 حاجاً.
وأشارت الإحصائية إلى أن إجمالي عدد الحجاج المتبقين في المدينة المنورة أمس الأول بلغ 159,452 حاجاً، مقارنة بعدد المتبقين لنفس اليوم من العام الماضي 1438هـ الذي بلغ 182,339 حاجاً.
واستقبلت إدارة شؤون الزيارة بوكالة المسجد النبوي، حجاج بيت الله بالهدايا فور وصولهم المسجد النبوي بعد أن من الله عليهم بإتمام فريضة الحج، وذلك ضمن حملة وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا 6"، وضمن برنامج إدارة شؤون الزيارة "طيب".
ومن جانب آخر، يشهد مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، منظومة عمل مكثّفة تشرف عليها مختلف الجهات الحكومية والقطاعات المساندة، لمواكبة حركة مغادرة حجاج بيت الله الحرام زوار المسجد النبوي الشريف إلى بلدانهم، بعد أن يسّر الله لهم أداء شعائر الحج هذا العام بسهولة وأمان.
ويمتلئ المطار بمشاهد توديع ضيوف الرحمن المغادرين إلى بلدانهم، وسط مجموعة كبيرة من الإمكانات والعمل الميداني الدؤوب الذي تقدمه بشكل مباشر القطاعات الأمنية، ومنسوبو جوازات المطار، وممثلو وزارة الحج، والمؤسسة الأهلية للأدلاء، ومختلف الجهات العاملة في الحج، والعاملون في مجال الخدمات الأرضية، ومقدمو أعمال الإرشاد الميداني، ومساعدة كبار السن، وخدمات تنزيل ونقل الأمتعة، لمساعدة الحجاج على إنجاز إجراءات المغادرة والالتزام بمواعيد الرحلات بشكل دقيق.
يذكر أن مهام عمل الجهات الحكومية في موسم ما بعد الحج ترتكز على ضبط مواعيد مغادرة الحجاج من مساكنهم، وتوجّههم إلى صالة المغادرين بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي قبل موعد الرحلة بوقت كاف، وتفعيل نظام التفويج الآلي، وتسريع إجراءات سفر الحجاج من خلال عديد من مكاتب الخدمة التابعة للجوازات، والاستفادة من منظومة الخدمات التقنية، التي يعمل عليها ممثلو مختلف الأجهزة العاملة بالمطار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس