الناس

«التعليم» تواكب التقنية وتربط المناهج بـ «باركود» يساعد الطلاب على الدراسة .. قريبا

تعكف وزارة التعليم على إطلاق خدمة ربط المناهج الإلكترونية لكل درس بـ"باركود" يساعد في فهم الدرس وشرحه للطالب، في الوقت الذي عادت فيه الحياة إلى نحو 34 ألف مدرسة في المملكة أمس، بعد إجازة استمرت نحو أربعة أشهر.
ووفقا لمعلومات - اطلعت عليها "الاقتصادية" - تعمل الوزارة على إطلاق خدمة "الباركود" خلال الفترة المقبلة من العام الحالي، حيث يحتوي كل درس على "باركود" خاص يتم تسليط كاميرا الهاتف المحمول عليه ليدخل إلى معلومات مفصلة عن الدرس بكل يسر وسهولة.
ويأتي هذا التغيير لمواكبة التقنية والتطور التكنولوجي الذي عملت عليه الوزارة بدءا بتطوير بوابة التعليم الوطنية "عين" كأحد الإجراءات التي وضعت لتحقيق هذا الهدف لتسهم في التحول الرقمي المنشود في التعليم عبر تقديمها منظومة من الخدمات والحلول الإلكترونية، مستهدفة جميع الطلاب والطالبات في المملكة ومعلميها وأولياء الأمور والقيادات التربوية والمدرسية بتقديم عدد من الخدمات.
إلى ذلك، حرص أمراء المناطق والمسؤولون على مشاركة الطلاب والطالبات أول يوم دراسي، حيث حضروا إلى المدارس، واحتفلوا بالعام الجديد معهم.
وشارك الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض بالنيابة، معلمي عدد من المدارس في العاصمة الرياض توزيع المقررات الدراسية والهدايا، إضافة إلى المشاركة في برنامج احتفائي لطلاب الصف الابتدائي ضمن الأسبوع التمهيدي المعد لاستقبالهم.
ورصدت "الاقتصادية" خلال جولتها على عديد من المدارس تنوع المدارس في استقبال الطلاب والطالبات أمس، فمنها من حرص على وضع برامج متكاملة لتهيئتم مع بداية العام الدراسي الجديد، تشمل على الترفيه والتثقيف، والتعارف بين منسوبي المدرسة لكسر الجمود وحاجز اليوم الدراسي الأول. ولم تخل الشوارع المحيطة من المدارس من بعض الاختناقات المرورية، وحرص كثير من أولياء الأمور على مرافقة أبنائهم، خاصة المراحل الأولية.
وأكد حمد بن ناصر الوهيبي، المدير العام للتعليم في منطقة الرياض على أهمية أن يدرك الطلاب والطالبات العاملون في الميدان التعليمي كافة الانطلاقة القوية والجادة للعام الدراسي الجديد من اليوم الأول، مشيدا في الوقت ذاته بالجهود المبذولة من قادة وقائدات المدارس والمنسوبين من طواقم تعليمية وإدارية لتحقيق الأهداف المرسومة في بناء أجيال تنجح في تحقيق طموحات القيادة.
وشاركه الرأي عبدالله الغنام، مساعد المدير العام للتعليم في منطقة الرياض للشؤون التعليمية، وقال إن الإدارة سخرت إمكاناتها المادية والبشرية كافة لانطلاقة متميزة للعام الدراسي الجديد، مشيرا إلى أن الإدارة عملت خلال الفترة الماضية من خلال لجنة الاستعداد والإدارات المعنية لمتابعة وتهيئة البيئة المدرسية وتوفير التجهيزات اللازمة لانطلاقة العام الدراسي الجديد.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس