الطاقة- المعادن

رغم التحديات أمام الدولار القوي .. انتعاش متوقع لأسعار الذهب في الأسابيع المقبلة

تراجع الذهب في تعاملات أمس، بفعل الصعود الطفيف للدولار، في وقت يتوقع أن تواصل فيه الأسعار انتعاشها في الأسابيع المقبلة بعد خسائر حادة في وقت سابق من الشهر الحالي.
وكان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.3 في المائة عند 1202.96 دولار للأوقية "الأونصة"، بحلول الساعة 0955 بتوقيت جرينتش، في حين فقدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 في المائة لتسجل 1209 دولارات للأوقية.
وقال كارستن مانكه المحلل لدى جوليوس باير في زوريخ "أصبحنا أكثر إيجابية إزاء الذهب. ورغم قناعتنا الكبيرة بارتفاع الأسعار في المدى المتوسط والطويل فإننا نرى بعض التحدي في المدى القصير ما دام الدولار قويا. عليك أن تتوخى الحذر إذا كنت تريد لأسعار الذهب أن ترتفع، لكننا نعتقد أن القاع ها هنا". وارتفع مؤشر الدولار ارتفاعا طفيفا ما جعل الذهب أعلى تكلفة للمشترين بعملات أخرى، وذلك بعد أن سجل المؤشر أدنى مستوياته في أربعة أسابيع عند 94.434 يوم الثلاثاء الماضي.
وتراجعت الفضة 0.8 في المائة في المعاملات الفورية إلى 14.61 دولار للأوقية.
وفقد البلاتين 0.9 في المائة ليسجل 788.49 دولار بينما ارتفع البلاديوم 1.4 في المائة إلى 978.25 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 19 حزيران (يونيو) الماضي، عند 983.75 دولار.
وفي سياق متصل، أعلنت شركة بي.تي أنيكا تامبانج "أنتام" الإندونيسية الحكومية للتعدين أن مبيعاتها من الذهب قد ارتفعت بشكل كبير للغاية في النصف الأول من هذا العام، وذلك نتيجة لتراجع قيمة الروبية الإندونيسية، وفقا لـ "الألمانية".
وذكرت صحيفة "جاكرتا بوست" أمس، أن رئيس "أنتام"، أري برابو أريوتيدجو، قال في جاكرتا "إنه في النصف الأول من عام 2018 باعت الشركة 13760 كيلو جراما من الذهب، بزيادة بنسبة 317 في المائة مقارنة بالمبيعات في الفترة نفسها من العام الماضي.
ونقل موقع "كومباس دوت كوم" عن أري القول "إنه من تأثيرات تزايد قوة الدولار أن يشتري الأشخاص الذهب. الطلب المحلي قد زاد، ومع ذلك لم يرتفع استيراد الذهب بشكل كبير".
وأشار المسؤول إلى أن بيع الذهب محليا هو أكثر ربحا لـ "أنتام"، لأنه يتم بيعه على شكل سبائك صغيرة.
وقال "إذا قمنا بالتصدير، يباع الذهب على شكل سبائك وزن الواحدة منها كيلو جراما واحدا. بيع السبائك الصغيرة من الذهب أكثر ربحا"، مشيرا إلى أن الزيادة في مبيعات الذهب جاءت أيضا نتيجة للاستراتيجية التي تتبعها الشركة.
يذكر أن الذهب يمثل 69 في المائة من صافي مبيعات "أنتام".
إلى ذلك، تراجع اليورو إلى أدنى مستوياته في أسبوع مقابل الجنيه الاسترليني أمس، مواصلا موجة خسائره التي بدأها البارحة الأولى، بعد أن لمّح كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن الخروج البريطاني إلى موقف مرن تجاه بريطانيا في المحادثات الجارية، "رويترز".
ونزل اليورو في المعاملات المبكرة في لندن 0.2 في المائة إلى أقل سعر في أسبوع أمام العملة البريطانية عند 89.73 بنس لتصل خسائره منذ الجلسة الماضية إلى 1.3 في المائة.
وقال ميشيل بارنييه "إن الاتحاد الأوروبي مستعد لعرض علاقة وثيقة غير مسبوقة على بريطانيا بعد انسحابها من الاتحاد، لكنه لن يسمح بأي شيء قد يضعف سوقه المشتركة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن