تقارير و تحليلات

63 شركة وساطة في السعودية تدير أصولا بـ422 مليار ريـال .. ارتفعت 6.7 %

بلغ حجم الأصول المدارة لدى الأشخاص المرخص لهم "شركات الوساطة المالية"، بنهاية الربع الثاني من العام الماضي، نحو 422.2 مليار ريال.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن الأصول المدارة لدى الأشخاص المرخص لهم، ارتفعت بنسبة 6.7 في المائة بما يعادل 26.4 مليار ريال، عن مستوياتها في نهاية الربع الأول من العام نفسه البالغة 395.8 مليار ريال.
وبحسب بيانات لهيئة السوق المالية السعودية، فإن عدد الشركات الحاصلة على رخصة إدارة الأصول بلغ نحو 63 شركة تعمل في السوق المالية السعودية. والأصول المدارة لدى الأشخاص المرخص لهم هي "الصناديق العامة والخاصة والمحافظ الخاصة".
وبلغ عدد الصناديق الاستثمارية التي يديرها الأشخاص المرخص لهم في السعودية، 554 صندوقا، 52.3 في المائة منها صناديق خاصة عددها 290، فيما 47.7 في المائة صناديق عامة وعددها 264.
وارتفعت قيم التداول بواسطة الأشخاص المرخص لهم في سوق الأسهم السعودية خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة 29 في المائة، لتبلغ 476.6 مليار ريال، مقارنة بنحو 369.4 مليار ريال في الربع الثاني 2017، بزيادة قيمتها 107.2 مليار ريال.
وكانت الأرباح المجمعة لشركات سوق الأسهم السعودية، ارتفعت في الربع الثاني من العام الجاري 2018، بنسبة 21.2 في المائة بما يعادل 5.44 مليار ريال إلى نحو 31.17 مليار ريال، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق البالغة نحو 25.73 مليار ريال.
ووفقا لتحليل سابق لـ"الاقتصادية"، فقد بلغت الأرباح المجمعة في الربع الثاني 2018 أعلى مستوى للفترة نفسها منذ الربع الثاني 2014.
فيما بلغت أرباح النصف الأول من العام الجاري نحو 56.71 مليار ريال مقارنة بـ 56.4 مليار ريال في الفترة نفسها من العام السابق، مرتفعة بنسبة طفيفة بلغت 0.6 في المائة.
ونمت الأرباح المجمعة في الربع الثاني من العام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق 2017 بدعم من نمو أرباح شركات قطاع البتروكيماويات، الذي نمت أرباحه بنحو 5.32 مليار ريال ما نسبته 97.4 في المائة لتبلغ أرباح القطاع في الربع الثاني 2018 نحو 10.79 مليار ريال كأعلى مستوياتها منذ الربع الثالث 2011.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات