تقارير و تحليلات

137 مليار ريال صافي الأصول الأجنبية للمصارف السعودية بنهاية يونيو

بلغ صافي الأصول الأجنبية للمصارف السعودية "الفارق بين الأصول الأجنبية والمطلوبات الأجنبية" بنهاية شهر يونيو من العام الجاري 2018، نحو 136.9 مليار ريال.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن الأصول الأجنبية للمصارف السعودية وصلت بنهاية شهر يونيو من العام الجاري 2018 إلى أعلى مستوياتها منذ بداية العام.
وارتفعت قيمة الأصول الأجنبية للمصارف إلى نحو 227.07 مليار ريال بنهاية شهر يونيو 2018، أي بنسبة 5 في المائة بما يعادل نحو 10.03 مليار ريال خلال شهر، حيث كانت تبلغ قيمتها بنهاية شهر مايو 2018 نحو 217.04 مليار ريال.
وتقسم الأصول الأجنبية إلى أربعة بنود هي: المبالغ المستحقة على المصارف الأجنبية، مبالغ مستحقة على الفروع في الخارج، واستثمارات في الخارج، وأصول أخرى.
وجاء أكبر بند من البنود الأربعة السابقة هو "الاستثمارات في الخارج" حيث شكلت قيمتها نحو 45 في المائة من مجموع الأصول الأجنبية للمصارف بنهاية يونيو 2018.
وبلغت قيمة هذا البند بنهاية يونيو 2018 نحو 101.1 مليار ريال مرتفعة بنحو 1 في المائة بما يعادل 666 مليون ريال مقارنة بقيمتها بنهاية مايو 2018 البالغة نحو 100.45 مليار ريال.
وثاني البنود من حيث الأعلى في القيمة كان "المبالغ المستحقة على المصارف الأجنبية"، حيث شكلت نحو 29 في المائة من قيمة الأصول الأجنبية وبلغت قيمتها بنهاية يونيو نحو 66.01 مليار ريال.
وثالثها كان "المبالغ المستحقة على الفروع في الخارج"، إذ بلغت قيمتها بنهاية يونيو نحو 37.95 مليار ريال، تمثل نحو 17 في المائة من قيمة الأصول الأجنبية للمصارف بنهاية يونيو.
وارتفع هذا البند بنسبة 25 في المائة بما يعادل نحو 7.51 مليار ريال خلال يونيو 2018، إذ كانت تبلغ قيمتها بنهاية مايو من العام الجاري 2018 نحو 30.45 مليار ريال.
وآخر البنود الأربعة "الأصول الأخرى"، إذ بلغت قيمتها 21.99 مليار ريال بنهاية يونيو 2018 مقارنة بـ 22.69 مليار ريال بنهاية مايو 2018، محققة تراجعا نسبته 3 في المائة بما يعادل 703 ملايين ريال. وشكل هذا البند نحو 10 في المائة من قيمة الأصول الأجنبية بنهاية يونيو.
في المقابل، بلغت المطلوبات الأجنبية للمصارف بنهاية يونيو 2018 نحو 90.16 مليار ريال، ليصبح صافي الأصول الأجنبية للمصارف 136.9 مليار ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات