الطاقة- النفط

النفط يتكبد خسارة أسبوعية بفعل مخاوف النزاعات التجارية

ارتفعت أسعار النفط أمس، لكنها سجلت انخفاضا أسبوعيا آخر في الوقت الذي زادت فيه المخاوف من أن النزاعات التجارية وتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي قد يؤثران سلبا في الطلب على المنتجات النفطية.
وبحسب "رويترز"، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 65 سنتا إلى 72.09 دولار للبرميل، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 36 سنتا إلى 65.82 دولار للبرميل.
وتراجع برنت 1 في المائة هذا الأسبوع، في ثالث انخفاض أسبوعي على التوالي، بينما تكبد خام غرب تكساس الوسيط خسائر للأسبوع السابع، مع انخفاض يتجاوز 2 في المائة.
ويقول تجار ومحللون "إن العائق الأكبر للأسعار هو زيادة قتامة التوقعات الاقتصادية على خلفية توترات تجارية بين الولايات المتحدة والصين، وضعف عملات الأسواق الناشئة ما يضغط على النمو واستهلاك الوقود".
وقال بنك "دي.بي.إس" السنغافوري "إن بيانات صينية تظهر انخفاضا مطردا في النشاط، وإن الاقتصاد يواجه عوامل معاكسة إضافية بسبب تزايد التوترات التجارية".
وذكر متعاملون أن الأسواق ارتفعت بفضل أنباء أن وفدا صينيا برئاسة نائب وزير التجارة سيعقد محادثات مع ممثلين أمريكيين بقيادة وكيل وزارة الخزانة للشؤون الدولية في نهاية آب (أغسطس).
في غضون ذلك، أكد بنك "ميتسوبيشي يو.إف.جيه" أن ضعف الليرة التركية سيقيد مزيدا من النمو في الطلب على البنزين والديزل هذا العام.
وفي الوقت الذي يبدو فيه أن الطلب يتباطأ، يبدو أن المعروض يرتفع، ما يعرقل الأسواق أكثر.
وأظهرت بيانات حكومية أمريكية هذا الأسبوع زيادة كبيرة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة، مع ارتفاع الإنتاج أيضا.
وأفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة قفزت على غير المتوقع الأسبوع الماضي على الرغم من معدلات تشغيل قياسية مرتفعة لمصافي التكرير، بينما تراجعت مخزونات البنزين وزادت مخزونات نواتج التقطير.
وأظهرت بيانات من إدارة المعلومات أن مخزونات الخام التجارية زادت بمقدار 6.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في العاشر من آب (أغسطس) في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 2.5 مليون برميل.
وارتفعت مخزونات الخام في مركز تسليم عقود الخام الأمريكي في كاشينج في ولاية أوكلاهوما 1.64 مليون برميل، وأظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة أن استهلاك مصافي التكرير من النفط الخام زاد بمقدار 383 ألف برميل يوميا ليصل إلى 17.98 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى مسجل.
وارتفعت معدلات تشغيل مصافي التكرير بمقدار 1.5 نقطة مئوية إلى 98.1 في المائة وهى الأعلى منذ 1999، وأظهرت البيانات أن مخزونات البنزين الأمريكية تراجعت بمقدار 740 ألف برميل الأسبوع الماضي في حين توقع أن محللين شملهم استطلاع كانوا قد توقعوا انخفاضا قدره 583 ألف برميل.
وبحسب البيانات فإن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، زادت بمقدار 3.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى ارتفاع قدره مليون برميل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط