أسواق الأسهم- العالمية

محادثات أمريكية - صينية تنعش الأسهم العالمية

انتعشت الأسهم العالمية أمس، مدعومة بأنباء محادثات تجارية بين واشنطن وبكين خلال الشهر الجاري، ما حسن شهية المستثمرين للمخاطرة على أمل حدوث انفراجة في الحرب التجارية، وفتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع اليوم وسط سلسلة من تقارير الأرباح القوية للشركات، بينما ارتفعت الأسواق الأوروبية، وقلص المؤشر نيكاي الياباني خسائره المبكرة إثر توقعات بانفراجة محتملة في الحرب التجارية.
وفتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع أمس، مدعومة بسلسلة من تقارير الأرباح القوية للشركات وانخفاض الدولار وبعد أن قالت الصين إنها ستعقد محادثات تجارية مع الولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الحالي.
ووفقا لـ "رويترز" زاد المؤشر داو جونز الصناعي 132.56 نقطة أو ما يعادل 0.53 في المائة إلى 25294.97 نقطة.
وصعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 13.07 نقطة أو ما يعادل 0.46 في المائة إلى 2831.44 نقطة.
وربح المؤشر ناسداك المجمع 52.83 نقطة أو ما يعادل 0.68 في المائة ليصل إلى 7826.95 نقطة.
وانتعشت الأسهم الأوروبية إثر أنباء المحادثات التجارية الجديدة خلال الشهر، ما حسن شهية المستثمرين للمخاطرة على أمل حدوث انفراجة في الحرب التجارية.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 في المائة ليعوض بعض خسائر الجلسة السابقة التي هبطت به إلى أدنى مستوياته في ستة أسابيع مع دخول الأسواق الناشئة في نطاق المراهنة على انخفاض الأسعار.
وتصدر قطاع التعدين المكاسب وزاد مؤشره 1.2 في المائة بعد أن شهد أمس الأول أسوأ يوم له منذ استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وذلك بفعل انحدار أسعار المعادن.
وقادت النتائج بعض التحركات القوية وقاد الصعود سهم "كاز مينرالز" لاستخراج النحاس وشركة وايركارد للمدفوعات الإلكترونية.
وارتفع سهم "كاز مينرالز" التي تتركز أعمالها في قازاخستان 7.1 في المائة بعد أن أعلنت عن أول توزيع لها منذ 2012 وأرباح قوية للنصف الأول من العام.
وزادت أسهم "وايركارد" 5.2 في المائة بعد أن رفعت الشركة توقعاتها لأرباح 2018 ما يزيد ترجيح أن تحل محل "كومرتس بنك" في التعديلات المقبلة على مؤشر الأسهم الألمانية داكس.
أغلق المؤشر نيكي الياباني منخفضا في تعاملات أمس، لكنه قلص خسائره المبكرة إثر أنباء عن محادثات جديدة بين الصين والولايات المتحدة أثارت الآمال بانفراجة محتملة في حربهما التجارية وأضعفت الين.
وختم المؤشر القياسي معاملاته على تراجع نسبته 0.1 في المائة إلى 22192.04 نقطة. كان "نيكي" منخفضا بشدة في المعاملات الصباحية لكنه محا معظم الخسائر بحلول استراحة منتصف اليوم بعد أن أعلنت وزارة التجارة الصينية أن نائب الوزير سيجري محادثات في واشنطن أواخر آب (أغسطس).
لكن المؤشر توبكس الأوسع نطاقا هوى 0.6 في المائة إلى 1687.15 نقطة بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ أواخر آذار (مارس).
وارتفع الدولار قليلا مقابل الين عند 110.83 مقارنة بـ 110.47 في أوائل المعاملات الآسيوية وذلك بعد إعلان الصين عن الاجتماع.
وقال تشيهيرو أوهتا المدير العام في "إس.إم.بي.سي نيكو" للأوراق المالية "الأنباء حسنت موقف المستثمرين من الخاطرة".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية