اتصالات وتقنية

«سامسونج» تطلق هاتف «جالكسي نوت 9» بسعر مقارب لـ«آيفون إكس»

عندما تجاوزت شركة أبل سقف الألف دولار لسعر هاتفها المتميز آيفون إكس التي أطلقته العام الماضي، تباينت الآراء بين مؤيد ومعارض لفكرة أن المستخدمين قد يقومون بإنفاق هذا المبلغ الذي يساوي قيمة جهاز كمبيوتر محمول من الفئة المتقدمة، لاقتناء هاتف "آيفون إكس" بهذا المبلغ، إلا أن مبيعات "آيفون إكس" خلال عام قد أوضحت فكرة أن هناك فئة ليست بقليلة من المستخدمين بإمكانهم إنفاق هذا المبلغ على هاتف ذكي.
وقد تكون تلك الخطوة من "أبل" هي التي فتحت أمام مصنعي الهواتف الذكية الباب لرفع أسعارها والانتقال إلى مرحلة سعرية جديدة لمنتجاتها، حيث قامت شركة سامسونج أخيرا بالكشف عن هاتفها الذكي المنتظر "جالكسي نوت 9" بسعر مقارب لهاتف "آيفون إكس" من "أبل".

"جالكسي نوت 9"
كشفت شركة سامسونج قبل أيام عن هاتفها الذكي المنتظر "جالكسي نوت 9" الذي جاء بتصميم مشابه للهواتف السابقة من فئة نوت، إلا أنه جاء بالعديد من التحسينات الداخلية للعتاد إضافة إلى تحسينات مخصصة للقلم الذكي S Pen. ويأتي الهاتف بشاشة تغطي معظم الواجهة الأمامية، من نوع Super AMOLED تعد الأكبر في هذه السلسلة بحجم 6.4 بوصة وبدقة عرض تصل إلى 2960×1440 بيكسل بكثافة 514 بيكسل لكل بوصة، معتمدة في حمايتها على طبقة الحماية Gorilla Glass 5، أما الجهة الخلفية فتأتي بكاميرا مزدوجة مع مستشعر للبصمة.
ويعتمد الهاتف على معالج Exynos 9810 ثماني النوى إلى جانب معالج رسوميات Mali-G72 MP18 وتراوح ذاكرة الوصول العشوائي بين خيارين مختلفين هما 6 و8 جيجابايت وخيارين من ذاكرة التخزين الداخلية هي 128 أو 512 جيجابايت وقابلة للتوسعة حتى 1 تيرابايت.
ويمتلك هاتف "جالكسي نوت 9" كاميرا خلفية مزدوجة كلتاهما بدقة 12 ميجابيكسل قادرة على تسجيل مقاطع فيديو بدقة 2160 بيكسل وسرعة 60 إطارا في الثانية، إضافة إلى إمكانية تسجيل مقاطع فيديو بطيئة جدا Super Slow-mo بسرعة 960 إطارا في الثانية ودقة 720 بيكسل، أما الكاميرا الأمامية فهي تدعم درجتين من التقريب البصري، وتأتي بدقة 8 ميجابيكسل وبتقنية التركيز التلقائي Auto Focus وتملك القدرة على تسجيل مقاطع فيديو بدقة 1440 بيكسل بسرعة 30 إطارا في الثانية.
وطورت "سامسونج" الهاتف الجديد من حيث البطارية، حيث يأتي "جالكسي نوت 9" ببطارية سعتها 4000 ميللي أمبير تدعم الشحن السريع عبر منفذ USB-C، كما يمتلك تقنية Intelligent Scan التي تجمع بين مسح قزحية العين وقراءة الوجه لفتح الجهاز، إضافة إلى تزويد القلم الذكي بتقنية البلوتوث التي تسمح له بالاتصال مع الهاتف عن بعد وهو ما يعني أنه يمكن استخدامه للتحكم بالموسيقى والكاميرا وواجهة القفل والعروض التقديمية، إضافة إلى ذلك فإن القلم قابل للشحن حيث سيقدم 30 دقيقة من الاستخدام مقابل 40 ثانية من الشحن التي تتم بمجرد وضع القلم داخل الهاتف.
وزودت "سامسونج" هاتفها الجديد بتقنية Samsung DeX التي توفر للمستخدم تجربة مماثلة لتجربة استخدام الحاسب الشخصي دون الحاجة لاستخدام منصة DeX، حيث يمكن تحويل واجهة "سامسونج" العادية إلى واجهة كمبيوتر شخصي، وهو ما يسمح أيضا باستخدام تطبيقات مايكروسوفت أوفيس والاعتماد على اختصارات لوحة المفاتيح وتغيير حجم النوافذ وإمكانية توصيله مع ماوس لاسلكية عبر بلوتوث، بطريقة مشابهة للتي تستخدمها شركة هواوي في هاتفي "مايت 10 برو" و"بي 20 برو".
ويذكر أن الهاتف يأتي بأربعة ألوان هي الأزرق والأسود والبني الذهبي والأرجواني وبسعر يبدأ من 1000 دولار تقريبا، كما كشفت "سامسونج" خلال حدثها الخاص Unpacked 2018 عن ساعة ذكية تحمل اسم Galaxy Watch وجهاز المساعد الصوتي المنزلي الخاص بها Galaxy Home إلى جانب الشاحن اللاسلكي المزدوج Duo والنسخة الثانية من مساعدها الصوتي Bixby 2.0.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية