أخبار اقتصادية- عالمية

رغم قوة الاقتصاد .. ألمانيا تسجل 12.5 مليون فقير

بفضل قوة الاقتصاد الألماني، تمّ تحقيق أعلى فائض في الموزانة منذ توحيد شطري البلاد، غير أن العاطلين عن العمل والمتقاعدين لا يستفيدون من ذلك، ليبقى مستوى الفقر عاليا، ولا سيما في بعض المناطق بحد ذاتها.
ويطول الفقر نحو 12.5 مليون نسمة، غالبيتهم من العاطلين عن العمل والمتقاعدين والأشخاص غير المؤهلين مهنيا والأجانب والعائلات الغنية بالأطفال.
وارتفعت خطورة الوقوع في دائرة الفقر في ألمانيا على نحو طفيف خلال العام الماضي، وفقا لما ذكره أمس معهد العلوم الاقتصادية والاجتماعية التابع لمؤسسة "هانز بوكلر" القريبة من الدوائر العمالية في مدينة دوسلدورف استنادا إلى بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي التي أشارت إلى أن الخطورة ارتفعت بنسبة 0.1 في المائة مقارنة بعام 2016.
وبحسب "الألمانية"، أظهرت البيانات أن المهددين بالوقوع في الفقر في ألمانيا بلغت نسبتهم العام الماضي 15.8 في المائة، وهي أعلى نسبة منذ بداية الرصد.
ووفقا للمعهد، فإن السبب في الزيادة هو ارتفاع الفقر بين فئة المهاجرين، حيث ارتفعت نسبته بين هذه الفئة العام الماضي 0.9 في المائة لتصل إلى 30.3 في المائة.
وفي الوقت نفسه، تراجع معدل الفقر بين الألمان غير المنحدرين من أصول مهاجرة بنسبة 0.3 في المائة، وكذلك لدى الأفراد المولودين في ألمانيا ومنحدرين من أصول مهاجرة بنسبة 0.1 في المائة.
وبحسب البيانات، فإن الأسر المهددة بالفقر هي التي يقل دخلها عن 60 في المائة من متوسط الدخل في ألمانيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية