تقارير و تحليلات

56.7 مليار ريال الأرباح المجمعة للشركات المدرجة في النصف الأول

نمت الأرباح المجمعة للشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية في الربع الثاني من العام الجاري 2018، بنسبة 21.2 في المائة بما يعادل 5.44 مليار ريال إلى نحو 31.17 مليار ريال، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق البالغة نحو 25.73 مليار ريال.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى النتائج المالية للشركات المدرجة على موقع تداول، فقد بلغت الأرباح المجمعة في الربع الثاني 2018 أعلى مستوى للفترة نفسها منذ الربع الثاني 2014.
فيما بلغت أرباح النصف الأول من العام الجاري نحو 56.71 مليار ريال مقارنة بـ 56.4 مليار ريال في الفترة نفسها من العام السابق، مرتفعة بنسبة طفيفة بلغت 0.6 في المائة.
ونمت الأرباح المجمعة في الربع الثاني من العام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق 2017 بدعم من نمو أرباح شركات قطاع البتروكيماويات، الذي نمت أرباحه بنحو 5.32 مليار ريال ما نسبته 97.4 في المائة لتبلغ أرباح القطاع في الربع الثاني 2018 نحو 10.79 مليار ريال كأعلى مستوياتها منذ الربع الثالث 2011.
ونمت أرباح القطاع بدعم من أكبر شركة في السوق من حيث القيمة السوقية وهي الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، إذ نمت أرباحها بنحو 2.99 مليار ريال بنسبة 80.7 في المائة خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالفترة المثيلة لها من العام السابق.
وبلغت أرباح الشركة في الربع الثاني 2018 نحو 6.7 مليار ريال مقارنة بـ 3.71 مليار ريال حققتها خلال الربع الثاني 2017، فيما أرجعت الشركة نمو أرباحها إلى ارتفاع متوسط أسعار بيع المنتجات وزيادة الكميات المبيعة.
وإضافة إلى قطاع البتروكيماويات نمت أرباح خمسة قطاعات أخرى، تمثلت في قطاع "المصارف" الذي نمت أرباحه بنحو 1.32 مليار ريال إلى 12.64 مليار ريال خلال الربع الثاني 2018 مقارنة بـ 11.32 مليار ريال في الربع الثاني 2017.
تلاه قطاع "الاستثمار الصناعي" بنمو قيمته 274 مليون ريال من 441.1 مليون ريال في الربع الثاني 2018 إلى 715.1 مليون ريال في الربع الثاني 2017.
ثم قطاع "التأمين" بنمو قيمته 141 مليون ريال، إذ بلغت أرباح القطاع في الربع الثاني 2018 نحو 451 مليون ريال، وقطاع "الاتصالات" بنمو قيمته 98 مليون ريال، وبلغت أرباحه نحو 2.33 مليار ريال مقارنة بـ 2.23 مليار ريال.
وآخر القطاعات التي سجلت نمواً في أرباحها كان قطاع "الاستثمار المتعدد" الذي نمت أرباحه بقيمة ثلاثة ملايين ريال من 253 مليون ريال حققها في الربع الثاني 2017 إلى 255.9 مليون ريال سجلها في الربع الثاني 2018.
في المقابل، سجلت ستة قطاعات تراجعاً في أرباحها خلال الربع الثاني من العام الجاري 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق 2017 وكان أكثرها تراجعاً قطاع "الطاقة"، إذ تراجعت أرباحه بقيمة 391 مليون ريال من 2.27 مليار ريال في الربع الثاني 2017 إلى 1.88 مليار ريال في الربع الثاني 2018.
ثم قطاع "الفنادق والسياحة" بتراجع 136 مليون ريال من 258.6 مليون ريال في الربع الثاني من 2017 إلى 122.9 مليون ريال في الربع الثاني 2018.
أما قطاع "التجزئة" فتراجعت قيمته 109 ملايين ريال من 867.1 مليون ريال إلى 758.1 مليون ريال خلال الربع الثاني 2018.
ثم قطاع "الزراعة والصناعات الغذائية" بتراجع قيمته 107 ملايين ريال من 1.18 مليار ريال حققها القطاع في الربع الثاني 2017 إلى 1.08 مليار ريال سجلها في الربع الثاني من العام 2018.
تلاه قطاع "التطوير العقاري" بتراجع قيمته 88 مليون ريال من 175.4 مليون ريال إلى 87.2 مليون ريال في الربع الثاني 2018.
ثم قطاع "النقل" بتراجع قيمته 63 مليون ريال من 374.3 مليون ريال حققها في الربع الثاني 2017 إلى 311.1 مليون ريال حققها في الربع الثاني 2018.
وسجل قطاعان خسائر في الربع الثاني 2018 مقابل أرباح في الربع الثاني من العام السابق 2017، وهما قطاع "التشييد والبناء" حيث سجل خسائر قيمتها 282.8 مليون ريال مقارنة بأرباح قيمتها 134.3 مليون ريال حققها في الربع الثاني 2017.
والقطاع الثاني كان قطاع "الأسمنت" حيث حقق أول خسائر فصلية له منذ عام 2003 حتى نهاية الربع الثاني 2018، إذ بلغت خسائره في الربع الثاني 2018 نحو 47.2 مليون ريال مقارنة بأرباح قيمتها 444.9 مليون ريال حققها في الربع الثاني 2017.
وعلى صعيد النتائج المالية للشركات، فقد أعلنت 166 شركة من أصل 172 شركة مدرجة عن نتائجها المالية للربع الثاني 2018 حتى كتابة هذا التقرير يوم أمس الساعة الخامسة مساء، الذي يعتبر آخر موعد لإعلان الشركات عن نتائج أعمالها للربع، علما بأن كلا من شركات "اللجين" و"الخضري" و"وفرة" أعلنت في موقع تداول عن عدم تمكنها من نشر النتائج المالية.
وتفصيليا، بلغ عدد الشركات التي سجلت نمواً في أرباحها 54 شركة وراوحت نسب النمو ما بين 1.7 في المائة حتى 1381 في المائة.
وسجلت 14 شركة نمواً في أرباحها فاقت نسبته الـ 100 في المائة على رأسها شركة "أسلاك" بنسبة نمو بلغت نحو 1381 في المائة، حيث حققت أرباحاً قيمتها 7.3 مليون ريال في الربع الثاني 2018 مقارنة بأرباح قيمتها 0.5 مليون ريال في الربع الثاني 2017.
تلاها "المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق"، حيث سجلت نمواً في أرباحها بلغت نسبته 1176 في المائة من 6.7 مليون ريال في الربع الثاني 2017 إلى 85.5 مليون ريال سجلتها في الربع الثاني 2018.
وأرجعت المجموعة سبب نمو الأرباح إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 30.3 في المائة، خاصة إيرادات قطاع العلاقات العامة، ما أدى إلى ارتفاع الربح التشغيلي بنسبة 483.2 في المائة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق.
وارتفعت المصاريف العمومية والإدارية للربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، نتيجة رسوم المشاريع المرخصة، وكذلك توحيد القوائم المالية لشركة أرقام.
وفيما يخص الشركات التي تراجعت أرباحها فقد بلغ عددها 63 شركة وراوحت نسبة الانخفاض ما بين 0.5 في المائة حتى 97.6 في المائة.
وعكست 9 شركات نتائجها في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالفترة المقابلة للعام الماضي، إذ حققت أرباحا مقابل خسائر وهي "نماء للكيماويات" و"عناية" و"تبوك الزراعية" و"معدنية" و"تكوين" و"الجبس" و"مجموعة السريع" و"الصادرات" و"أنعام".
في حين، سجلت 22 شركة أيضا خسائر في الربع الثاني 2018 مقارنة بأرباح خلال نفس الفترة من العام السابق، منها شركة "اليمامة للحديد" التي تختلف سنتها المالية عن باقي الشركات، إذ نتائج الفترة الحالة للأشهر الثلاثة المنتهية في شهر يونيو 2018 هي نتائج الربع الثالث من سنتها المالية التي تنتهي في شهر سبتمبر من كل عام.
وقلصت عشر شركات خسائرها في الربع الثاني من العام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق على رأسها شركة "ميدغلف" التي قلصتها بنسبة 98 في المائة من خسائر قيمتها 417.3 مليون ريال إلى 8.6 مليون ريال خسائر في الربع الثاني من عام 2018.
في حين، سجلت تسع شركات ارتفاعا في خسائرها خلال الربع الثاني من العام 2018 مقارنة بخسائرها خلال نفس الفترة من العام السابق.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات